تقرير البارومتر العربي: %36 من المغاربة يعانون انعدام الأمن الغذائي

كشف تقرير جديد أن حوالي 36 في المئة من المواطنين المغاربة يعانون من انعدام الأمن الغذائي، في الوقت الذي يعتمد فيه المغرب اعتمادا كبيرا على استيراد الغذاء.

وأفاد تقرير البارومتر العربي حول الأمن الغذائي الذي صدر نهاية الأسبوع والخاص بفترة 2021-2022 أن المغرب رغم بذله مجهودات مدروسة للتصدي لانعدام الأمن الغذائي، لكن هذه المجهودات لم تعد بذات المنفعة على جميع المواطنين.

وأشار التقرير إلى وجود فجوة فيما يخص الأمن الغذائي بين المدن والبوادي، حيث يتعمق انعدام هذا الأمن في العالم القروي بالمغرب ويصل إلى نسبة 40 في المئة، مقابل 36 في المئة بالمدن.

وتوقف التقرير على مخطط المغرب الأخضر، الذي لم يوفر الأمن الغذائي للمغاربة بقدرما منح امتيازات للفلاحين الكبار، وهو ما تحاول خطة الجيل الأخضر إصلاحه. ولم يؤت هذا المخطط الجديد -حسب التقرير- أكله بعد رغم مرور سنتين، حيث تبرز نتائج البارومتر العربي أن الفجوة بين الريف والمدن مستمرة رغم هذه الجهود.

ويتوقع التقرير أن مشكل الأمن الغذائي في المغرب سيستمر، بالنظر للاعتماد الكبير على الواردات، ما سيجعل التأثر بارتفاع الأسعار الخارجية كبيرا، حيث من المحتمل أن يتواصل تأثير هذا الارتفاع على قدرات المغربة على إطعام أنفسهم وعائلاتهم خاصة وأن أثر الحرب في أوكرانيا على سلسلة الإمداد سيستمر.

وتوقف التقرير نقسه على التهديدات البيئية التي تفاقم من مشكل الأمن الغذائي، والتي برزت حتى قبل الجائحة والحرب في أوكرانيا، فالتلوث والتصحر وارتفاع درجات الحرارة ومواسم الجفاف وزيادة ملوحة مصادر الريّ، عوامل أثرت على المغرب والدول العربية من خلال التأثير على القطاع الزراعي.

 وفي الوقت الذي يعتبر فيه المغاربة أن أكبر تحد يواجه بلدهم هو الوضع الاقتصادي، تستمر التوقعات المتشائمة بالمملكة بخصوص استمرار مشكل انعدام الأمن الغذائي مستقبلا.

مواقع إعلامية

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى