الأشعري ينتقد الحصار المضروب على اللغة العربية بالمغرب

انتقد الروائي  محمد الأشعري الحصار المضروب على اللغة العربية في المغرب، وقال  في لقاء أدبي نظمته المديرية الجهوية للثقافة بجهة الشرق، بوجدة مساء السبت 24 دجنبر 2022 إنه يراهن على الأدب للحفاظ على اللغة العربية.

و دعا الوزير السابق في لقاء احتضنت قاعة العروض بالمعهد الجهوي للموسيقى والفن الكوريغرافي بوجدة إلى تضمين المناهج الدراسية قصائد لشعراء مغاربة وعرب، في استحضار للتنوع الهوياتي المغربي.

وينص الدستور المغربي في فصله الخامس على أنه “تظل العربية اللغة الرسمية للدولة. وتعمل الدولة على حمايتها وتطويرها، وتنمية استعمالها. وتعد الأمازيغية أيضًا لغة رسمية للدولة، باعتبارها رصيدًا مشتركًا لجميع المغاربة بدون استثناء”.

يذكر أنه قبل أيام، احتفل العالم في 18 دجنبر باليوم العالمي للغة العربية باعتبارها أحد أهم أركان التنوع الثقافي للبشرية، ولغة الحضارة العربية الإسلامية، ولغة العلوم والمعرفة والآداب، وكذا لغة منظمة الأمم المتحدة.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى