أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

الأستاذ لعريض رئيسا جديدا لأساتذة التربية الإسلامية، وهؤلاء أعضاء المكتب الوطني

أسفرت نتائج الاقتراع داخل المؤتمر الوطني السادس للجمعية المغربية لأساتذة مادة التربية على انتخاب السيد سعيد لعريض، خلفا للأستاذ محمد زباخ، رئيسا للمكتب الوطني لهذه الجمعية  إلى جانب كل من محمد الزباخ  نائبا أولا، ومحمد بولوز نائبا ثانيا له. كما شملت لائحة المكتب الوطني كل من: محسن الرياحي، وعبد اللطيف المؤذن، ومحمد الوادي، وامينة ايت رحال، وحسناء ابو طيب، وابراهيم الخليل، وعزيز القصطالي ، والمختار السكار، ومحمد بن كاضي، ورضا محرز ، وعبد العزيز الخلاني ، ومحمد ماجي.

ويأتي انتخاب المكتب الوطني لأساتذة التربية الإسلامية في إطار  فعاليات المؤتمر السادس للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، والذي انطلقت فعالياته أمس الأحد 3نونبر 2019 بمدينة أسفي، تحت شعار: “شركاء في ترسيخ القيم وتحقيق التنمية”.

وتعتبر الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، والتي تأسست عام سنة 1413 هـ/1992م.  هيئة تربوية تضم أساتذة مادة التربية الإسلامية ومؤطريها على اختلاف أسلاكهم، وكل المهتمين بشؤونها وتمارس نشاطها على الصعيد الوطني المغربي باستقلال تام عن الهيئات السياسية والنقابية. وقد سطرت الجمعية مجموعة من الأهداف من أهمها:

التنسيق مع مختلف الأطر المهتمة بتدريس التربية الإسلامية، والعمل على الرفع من مستوى تدريس هذه المادة، وتطوير مناهجها وطرقها البيداغوجية ووسائلها التعليمية، و تعزيز مكانة التربية الإسلامية في المنظومة التعليمية، وتشجيع البحث العلمي وتعميق المفاهيم الإسلامية ثقافيا وتربويا. إضافة إلى  إصدار وتوزيع مجلات ونشرات ودوريات تخص المادة.

الإصلاح

-*-*-*-

اطلع على :

أساتذة التربية الإسلامية يعقدون مؤتمرهم السادس، وهذه أبرز نقط جدول أعمال المؤتمر

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق