انطلاق أشغال الجمع العام الوطني السابع لحركة التوحيد والإصلاح بحضور شخصيات وطنية ودولية إفريقية

انطلقت الجلسة الافتتاحية لأشغال الجمع العام الوطني السابع لحركة التوحيد والإصلاح مساء اليوم الجمعة، تحت شعار “بالاستقامة والتجديد تستمر رسالة الإصلاح”  بالمجمع مولاي رشيد للشباب والطفولة ببوزنيقة.

وشهدت الجلسة حضور شخصيات وطنية ودولية إفريقية، وعلى رأس الوفود المشاركة الأمين العام السابق للمركز العالمي للوسطية عصام الدين أحمد البشير من السودان، ورئيس مركز تكوين العلماء بموريتانيا محمد الحسن ولد الددو من موريتانيا، وممثل جمعية الدعوة والإصلاح إمام جامع الزيتونة سابقا، عمر اليحياوي، ورئيس التجمع الإسلامي بالسينغال مختار كبي، ورئيس جماعة عباد الرحمان بالسينغال عبد الله لام، ونائبه تالا امبينغ.

وجاء على رأس الشخصيات الوطنية، رئيس الحكومة السابق عبد الإله ابن كيران، والأمين العام لجماعة العدل والإحسان أحمد عبادي، ومنسق مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين عبد القادر العلمي، ووزير الدولة السابق المصطفى الرميد، والمفكر المقرئ أبو زيد الإدريسي، والمشرف العام على مؤسسة بن تاشفين للدراسات المعاصرة والأبحاث عادل رفوش، والأمين العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب عبد الإله الحلوطي.

كما حضر الجلسة وزراء وبرلمانيون سابقون وعلى رأسهم وزير التشغيل السابق محمد يتيم، والوزير السابق الحبيب الشوباني، والوزيرة السابقة جميلة المصلي، وعمدة الدار البيضاء السابق عبد العزيز العماري، وعمدة سلا السابق جامع معتصم، ومستشار رئيس الحكومة السابق عبد الحق العربي وشخصيات أخرى.

وعرفت الجلسة الافتتاحية للجمع العام الوطني السابع لحركة التوحيد والإصلاح حضورا كبيرا ضاقت به جنبات الخيمة الكبرى.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى