اعتماد الترجمة الفورية إلى اللغة الأمازيغية بالبرلمان

أعلن البرلمان المغربي، الشروع في اعتماد الترجمة الفورية إلى اللغة الأمازيغية خلال جلساته، لأول مرة في تاريخ البلاد.
جاء ذلك على لسان رشيد الطالبي العلمي، رئيس مجلس النواب، خلال افتتاح الدورة التشريعية الثانية للبرلمان، مساء الجمعة.
وأفاد العلمي، بأن “الترجمة الفورية في اللغتين العربية والأمازيغية في الجلسات العامة الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفوية، والجلسة الشهرية التي يجيب خلالها رئيس الحكومة على أسئلة أعضاء المجلس، ستبدأ اعتبارا من 11 أبريل الجاري”.
ووصف هذه الخطوة بـ”اللحظة الوطنية الهامة التي ينبغي تقديرها”، داعيا إلى “مواصلة تفعيل مقتضيات الدستور، بكل ما يرمز إليه ذلك في الحياة الوطنية”.
وتعد الأمازيغية إلى جانب العربية، لغة رسمية وفق دستور المملكة، حيث يجري استخدامها في عدد من القطاعات، وسط مطالب بتفعيلها أكثر.
الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى