استطلاع جديد لـ “البارومتر العربي” يكشف إقبالا متزايدا للشباب على التدين

كشف استطلاع جديد أجرته الشبكة البحثية “البارومتر العربي” لصالح مجموعة “بي بي سي” الإعلامية، عن تحول كبير في علاقة الشباب دون الـ 30 عاما بالدين وممارسة الشعائر الدينية في العالم العربي.

وأظهر الاستطلاع – الذي شارك فيه 23 ألف شخص، تم اختيارهم عشوائيا- تزايد عدد من يقبلون على التدين مقارنة مع عام 2018. وشهدت تونس وليبيا والمغرب والسودان ومصر والأردن والأراضي الفلسطينية، تراجع نسبة غير المتدينين من كل الفئات العمرية.

وبَيَّنَ استطلاع 2022- الذي شمل مختلف الأطياف في الدول التي أنجز بها – حصول انخفاض بـ 7% في عدد من وصفوا أنفسهم بغير متدينين بين كل الفئات العمرية بالمغرب، تليه مصر بانخفاض بنحو 6 %، ثم تونس وفلسطين والأردن والسودان بانخفاض بنسبة 4 %.

وشهدت تونس التراجع الأكبر في عدد الشباب (تقل أعمارهم عن 30 عاما) الذين وصفوا أنفسهم بغير المتدينين، ووصف نحو ثلثي الشباب التونسي الذي شارك في الاستطلاع أنفسهم بالمتدينين، على عكس استطلاع عام 2018، حيث وصف نحو نصف الشباب التونسيين أنفسهم بغير المتدينين.

يذكر أن أسئلة الاستطلاع المذكور، همَّت ممارسة الشعائر الدينية كأداء الصلوات وقراءة القرآن بانتظام، وكذلك رأيهم عن تعليم الدين في المدارس، وعن تولي المتدينين المناصب العليا وتأثير رجال الدين على القرارات الحكومية، ومن أين يجب أن تستمد قوانين بلدانهم.

وكانت الشبكة البحثية “البارومتر العربي”، أجرت الاستطلاع نفسه أواخر عام 2018 وربيع عام 2019، شمل الفئة نفسها من المبحوثين، ووجهت الأسئلة نفسها، وكانت الإجابات يومها مختلفة عن إجابات استطلاع 2022.

وأظهر استطلاع 2018 تزايد عدد العرب الذين أداروا ظهرهم للتدين وممارسة الشعائر الدينية، حيث وصف ثلث التونسيين وربع الليبيين حينها أنفسهم بغير المتدينين، وكذلك الأمر في مصر، حيث كشفت نتائج الاستطلاع عن تضاعف الشباب (خاصة ما دون الثلاثين) عدد غير المتدينين، وتضاعفت هذه الفئة بالمغرب أربع مرات.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى