اختتام أشغال الجمع العام الوطني السابع لـ” التوحيد والإصلاح”

اختتمت حركة التوحيد والإصلاح بعد ظهر اليوم الأحد 16 أكتوبر 2022، أشغال جمعها العام الوطني السابع . ورفع الدكتور أوس رمال باسم الحركة برقية ولاء إلى جلالة الملك محمد السادس حفظه الله بعد تلاوة مشروع البيان الختامي للجمع.

وكان الجمع العام قد انتخب أوس رمال رئيسا جديدا لحركة التوحيد والإصلاح، ورشيد العدوني نائبا أولا وحنان الإدريسي نائبا ثانيا له، ورشيد فلولي منسقا  لمجلس الشورى، كما تم انتخاب باقي أعضاء المكتب التنفيذي.

وصادق الجمع قبل العملية الانتخابية على تعديلات القانون الأساسي والنظام الداخلي، والتقريرين الأدبي والمالي، وكذا المخطط الاستراتيجي الجديد للمرحلة المقبلة.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى