الجمهوريون يهددون النائبة المسلمة إلهان عمر بالطرد من لجان الكونغرس

بعد تعهد النائب الجمهوري كيفين مكارثي بطرد النائبة التقدمية إلهان عمر إذا ما استعاد السيطرة على مجلس النواب، قالت إلهان أن الجمهوريين استهدفوها منذ اليوم الأول لانتخابها مستخدمين في ذلك التخويف وحملات دعائية بملايين الدولارات.

وحسب موقع  “تي ار تي” عربي، قالت النائبة  التقدمية بمجلس النواب الأمريكي “الكونغرس”، إن الحزب الجمهوري استهدفها، منذ اليوم الأول لانتخابها، باستخدام التخويف وكراهية الأجانب وكراهية الإسلام والعنصرية، ومن خلال حملة إعلانية بملايين الدولارات.جاء تصريح عمر رداً على تهديدات زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفين مكارثي، بطردها من لجان الكونغرس.

ونقل المصدر نفسه، عن إلهان عمر في بيان قولها “أدى التدفق المستمر من الكراهية والتهديدات، بما في ذلك مسدسات مارغوري غرين وتعهد ترمب بإعادتي إلى الصومال، إلى مئات التهديدات بالقتل والمؤامرات ضدي وضد وعائلتي”.

وكان مكارثي، قد تعهد خلال مقابلة مع برنامج “صنداي مورنينغ” بطرد النائبة المسلمة إلهان عمر من لجان مجلس النواب الأمريكي إضافة إلى النائب آدم شيف والنائب إريك سوالويل، إذا ما استعاد السيطرة على مجلس النواب. وقال مكارثي :” لن نسمح لعمر بأن تكون موجودة في لجنة الشؤون الخارجية بسبب تعليقاتها المعادية للسامية”، في إشارة إلى انتقاد عمر لإسرائيل.

وأضاف المصدر نفسه، أنه من المقرر أن يسيطر الجمهوريون على مجلس النواب في يناير/كانون الثاني، ورشحوا مكارثي لرئاسة المجلس رغم أن 31 جمهورياً صوتوا ضده، وسيحتاج بذلك مكارثي إلى 218 صوتاً للفوز بالمنصب.

وأفاد المصدر أن عمر قالت إن الكراهية وراء جهود مكارثي ضدها، وأشارت إلى أنه في المقابل لا يفعل أي شيء لمعالجة القضايا الجوهرية مثل التضخم والرعاية الصحية وتغير المناخ.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى