إقليم سلا يعقد جمعه العام السنوي

عقد إقليم سلا جمعة العام السنوي الأحد الماضي 20 دجنبر 2020 تحت شعار: ” إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة، فان استطاع ألا تقوم حتى يغرسها، فليغرسها “. الحديث

وتضمن الجمع كلمة توجيهية للأخ المسؤول الإقليمي محمد مستور تناول فيها الوضعية العامة التي عاشها الإقليم خلال الموسم المنصرم في ظل جائحة كورونا، حيث أشاد بجهود مكاتب الفروع واللجان الوظيفية والأعضاء على التأقلم السريع مع مستجدات الوضع الاستثنائي في الموسم الماضي، واستمرار تنزيل البرامج بكل حيوية وإصرار، كما نبه على أوجه الضعف التي ظهرت، ودعا الجميع للتعبئة من أجل تدارك النقائص مستلهما مضامين الشعار حيث حث الإخوة على العمل والتفاؤل والتوكل على الله تعالى، والصبر على عناء طريق الدعوة الطويل.

بعد ذلك تناول الكلمة الأخ مالك ماسيفي الكاتب العام الإقليمي، حيث عرض التقريرين الأدبي والمالي وبرنامج التعاقد، وبعد ذلك فتح باب النقاش حيث تدخل مجموعة من الإخوة والأخوات على شكل استفسارات ومداخلات تناولت مختلف الملفات وكذا الأوضاع المحلية والإقليمية وآثارها على العمل الدعوي بالإقليم. وأثناء ردود أصحاب الملفات وأعضاء المكتب الإقليمي تم توضيح مجموعة من حيثيات تنزيل البرنامج السنوي خلال الموسم 2020 و2021 وتحدياته.

وتجدر الإشارة إلى أن الجمع العام عقد عبر تطبيق زووم وسيره الأخ حاتم بنبراهيم المسؤول الشبابي كما أشرف على الإدارة التقنية والفنية للقاء الأخ عبد الغني المالحي مسؤول التكوين بالإقليم.

المامون احسين

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى