إقامة مراسيم جنازة لمسؤول كبير إيطالي وفق الشريعة الإسلامية بمدينة بريشيا الإيطالية

أقام مسلمو إيطاليا أمس الخميس 19 رمضان 1443هـ صلاة الجناة على الإيطالي مكيل دي فلوريو (Michele di FLORIO) بمسجد بريشيا، ودفن بمقبرة المسلمين ببريشيا، ويعد فلوريو أحد الضباط في المخابرات الإيطالية، مكلف بمحاربة الإرهاب،  وقد أسلم قبل خمس سنوات، وكتم إسلامه بسبب ظروف عمله، ولمكانته الأمنية بالدولة الإيطالية.

وقد تداول عدد كبير من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة ضابط إيطالي كان يخفي إسلامه، وما أعقب جنازته التي تمت وفق الشريعة الإسلامية من مفاجأة كبيرة وسط أقاربه وزملائه الضباط.

هذا وقد شهدت جنازته حضور جمع غفير من المسلمين من عدة دول وبحضور زملاء له في العمل وضباط كبار في الشرطة والذين فوجئوا بأنه مسلم، إلى جانب أقاربه وأبنائه وزوجته، ودُفن في مقبرة المسلمين بمدينة “بريشا” الإيطالية.

يأتي هذا الحدث في سياق ما تعرفه إيطاليا خلال السنوات الأخيرة، من إقبال عدد كبير من الإيطاليين على الإسلام، ورغبتهم في التعرف على الإسلام، وسبب ذلك هو تواجد جالية مسلمة قوية في إيطاليا، وكثرة المساجد والمراكز الإسلامية، فضلا عن تواجد وكالات تنظيم رحلات عمرة وحج للإيطاليين، والتي تعرف إقبالا كبيرا، وخصوصا ما قبل جائحة كورونا…

متابعات/ موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى