أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمعفلسطين وقضايا الأمة

إعلان واغادوغو يرد على صفقة القرن، ويدعو إلى تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة جميع حقوقه المشروعة

دعا “إعلان واغادوغو” الصادر عن الدورة الخامسة عشر لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي واغادوغو – بوركينا فاسو  خلال فترة ما بين 27و30 يناير2020،  إلى تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة جميع حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

كما طالب الإعلان الصادر أمس الجمعة المجتمع الدولي بتهيئة الظروف لعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم، وفقا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

كما شدد “إعلان واغادوغو” على أهمية تطلع المجتمع الدولي بمسؤولياته في حل النزاع في الشرق الأوسط.

ومن أهم ما خرج به  إعلان واغادوغو حول القضية الفلسطينية، ما يلي: 

نؤكد مجددا على المكانة المركزية للقضية الفلسطينية في اهتمامات ودعوة اتحادنا ولدى بلداننا و شعوبنا و كذلك تضامنا مع شعب فلسطين في سعيه لتحقيق حقوقه المشروعة في إقامة دولة مستقلة وعاصمتها مدينة القدس، وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

ندين الأنشطة الاستيطانية، وكذلك الجرائم التي ارتكبتها سلطات الاحتلال ضد المواقع الإسلامية والمسيحية، وسكان القدس، بهدف تشويه طبيعة هذه المدينة وهويتها.

نحث الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة على توفير الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني والآثار والمواقع المعمارية والثقافية في الأراضي المحتلة؛ ورفع الحصار الجائر المفروض على الشعب الفلسطيني.

ويعتبر هذا أول اجتماع لدول منظمة التعاون الإسلامي، عقب إعلان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، الثلاثاء، خطته للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة باسم “صفقة القرن”، والتي انحاز فيها للإسرائيليين على حساب الفلسطينيين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى