إطلاق حملة وطنية للكشف والتكفل بالمشاكل الصحية للمتعلمات والمتعلمين

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ووزارة الداخلية، عن إطلاق الحملة الوطنية للكشف والتكفل بالمشاكل الصحية للمتعلمات والمتعلمين ابتداء من 1 نونبر 2022 إلى 31 يناير 2023 برسم الموسم الدراسي 2022-2023.

وتستهدف هذه الحملة الوطنية -حسب دورية ثلاثية موجهة للمؤسسات الجهوية والإقليمية للوزارات الثلاث- تلميذات وتلاميذ التعليم الأولي والسنة الأولى من التعليم الابتدائي، والسنة الأولى من التعليم الثانوي الإعدادي بما في ذلك المتعلمات والمتعلمين في وضعية إعاقة/ والذين يتابعون دراستهم بالأقسام العادية التي تستقبل التلاميذ في وضعية إعاقة وتشمل جميع المستويات الدراسية، بالإضافة إلى تلميذات وتلاميذ المستويات السالفة الذكر والذين يتابعون دراستهم بمؤسسات التعليم العتيق.

وتروم الحملة إجراء فحص طبي شامل للفئة المستهدفة، بما في ذلك الكشف عن الاضطرابات الحسية واضطرابات النمو والاضطرابات العصبية والعصبية النمائية، ومراقبة واستكمال التمنيع بالنسبة لتلاميذ السنة الأولى من التعليم الابتدائي، والتكفل بمختلف المشاكل الصحية.

ودعت الدورية الثلاثية المدراء الجهويين للصحة والحماية الاجتماعية ومندوبات ومندوبي وزارة الصحة والحماية الاجتماعية إلى إعداد وتنفيذ برنامج عمل للكشف الطبي بتنسيق مع المديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والمندوبيات الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والقطاعات والمؤسسات الشريكة الأخرى.

كما طالبت الدورية، المعنيين بتحديد نظام تفضيلي لتوجيه الحالات المرضية وكذا لائحة المؤسسات الصحية المعنية بالتكفل بها، وإعداد وتنفيذ برنامج للقوافل الطبية خصوصا بالوسط القروي، وتعبئة الأطر الطبية وشبه الطبية من أجل العمل على تحقيق معيار الجودة في إنجاز مختلف العمليات المرتبطة بالفحوصات الطبية وكذا التربية والتوعية الصحية.

وحثت الدورية المدرسات والمدرسين على التواصل مع الأطقم الطبية وشبه الطبية خلال عملية الفحص  في شأن بعض الاضطرابات أو السلوكيات، التي قد سبقت ملاحظتها لذى المتعلمة والمتعلم، وإخبار المتعلمات والمتعلمين وكذا أمهاتهم وآبائهم وأولياء أمورهم بتاريخ إجراء الكشف الطبي وفقا للجدول الزمني المعد مسبقا وحثهم على أهمية توفر التلميذ(ة) على الدفتر الصحي للطفل أثناء عملية الفحص الطبي، والمساهمة في توجيه الحالات المرضية التي يتم الكشف عنها من قبل الأطر الصحية.

موقع الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى