إسبانيا تغلق التحقيق في مأساة المهاجرين بمليلية المحتلة

أعلنت النيابة العامة الإسبانية يوم أمس الجمعة 23 دجنبر 2022، إغلاق التحقيق في مقتل 23 مهاجرا إفريقيا خلال محاولتهم دخول مليلية المحتلة في 24 يونيو 2022.

وحسب موقع “أورو نيوز”، فقد عللت النيابة الإسبانية في بيان لها هذا القرار بعدم العثور على “مؤشرات إلى ارتكاب جنح في سلوك عناصر قوات الأمن الإسبانية خلال هذه المأساة. وقالت النيابة الإسبانية إنها أرسلت إلى مسؤولي قوات الأمن الإسبانية عناصر لاتخاذ إجراءات تأديبية محتملة ضد عناصر أمن يشتبه في قيامهم بإلقاء الحجارة على مهاجرين. 

ولقي ما لا يقل عن 23 مهاجرا حتفهم في هذه المأساة، عندما حاول ما يقرب من 2000 مهاجر عبور السياج المرتفع الفاصل بين مليلية ومدينة الناظور. وأدى الحادث إلى تسجيل إصابة 217 بجروح متفاوتة الخطورة سواء في صفوف المهاجرين أو في صفوف عناصر القوات العمومية.

وعقب تلك الأحداث، بادر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بإحداث لجنة استطلاعية لبناء وقائع ما جرى في هذه الأحداث المأساوية والعنيفة في 27 يونيو 2022 . ونظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ندوة صحفية يوم الأربعاء 13 يوليوز 2022 بمقره بالرباط، قدم خلالها الخلاصات الأولية للجنة الاستطلاعية.

وخلص المجلس الوطني لحقوق الإنسان إلى أن السلطات والجمعيات غير الحكومية والمهاجرين المصابين الذين التقتهم اللجنة بالمستشفى، أجمعوا على عدم استعمال الرصاص من طرف القوات العمومية المغربية.

وأكدت تقرير لجنة التحقيق، يتوفر موقع “الإصلاح” عليه، فرضية العنف ما وراء السياج بفعل إحجام أو تردد السلطات الإسبانية عن تقديم المساعدة والإسعاف مما أدى الى تفاقم الإصابات وارتفاع عدد الوفيات.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى