إدانة واسعة لقرار أمريكي باعتبار المستوطنات غير مخالفة للقانون

أدانت دول عربية وغربية والأمم المتحدة قرار الإدارة الأميركية التخلي عن موقفها السابق اعتبار المستوطنات الصهوينية في الأراضي الفلسطينية مخالفة للقانون.

جاء ذلك إثر إعلان وزير الخارجية الأمريكي، مساء الاثنين 18 نونبر 2019، عد المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة بأنها “غير مخالفة للقانون الدولي”، وأن الولايات المتحدة لم تعد توصف المستوطنات “الإسرائيلية” في الضفة الغربية المحتلة مخالفة للقانون الدولي، وذلك في مسعى للتنصل من تعهدات سابقة في هذا الشأن.

وكانت وكالة أسوشيتد برس قد أشارت إلى أن واشنطن تنوي التنصل من الإعلان الصادر عام 1978 بأن المستوطنات تخالف القانون الدولي.

يشار إلى أن المجتمع الدولي لا يعترف بالمستوطنات “الإسرائيلية” ويصفها بغير الشرعية، ويستند هذا جزئيا إلى اتفاقية جنيف الرابعة التي تمنع سلطة الاحتلال من نقل “إسرائيليين” إلى الأراضي المحتلة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى