أخبارالرئيسية-حملة أمان واطمئنان (لمحاربة Covid19)

إجراء جديد يسمح للمواطنين والمقيمين الأجانب العودة إلى المغرب

بعد إعلان وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن فتح المساجد في 15 يوليوز أعلنت الحكومة المغربية في بلاغ لها، أمس الأربعاء، من خلال وزارات الداخلية، والشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ،والصحة، أنه يمكن للمواطنين المغاربة والمقيمين الأجانب بالمملكة وكذا عائلاتهم الولوج إلى التراب الوطني ابتداء من 14 يوليوز الجاري ، عند منتصف الليل، وذلك عبر نقط العبور الجوية والبحرية .

وأضاف البلاغ أن الخطوط الجوية الوطنية ستبرمج عددا كافيا من الرحلات الجوية لانجاح هذه العملية، موضحا أنه يتعين على المسافرين تقديم قبل صعود الطائرة اختبار الكشف (PCR) لا تقل مدته عن 48 ساعة وكذا اختبار سيريولوجي.

وحسب المصدر ذاته فستتم برمجة بواخر لهذا الغرض حصريا من مينائي سيت بفرنسا، وجنوى بايطاليا، باستثناء أي ميناء آخر ، مشيرا الى أنه يتعين على المسافرين بهذه البواخر تقديم اختبار (PCR) لا تقل مدته عن 48 ساعة والتقيد بالتدابير الصحية الصارمة الموصى بها ، كما يمكن إجراء اختبار كشف (PCR) خلال السفر.

وخلص البلاغ الى أنه يمكن للمغاربة المقيمين بالخارج وكذا الأجانب المقيمين بالمغرب مغادرة المملكة عقب مدة إقامتهم بنفس الوسائل الجوية والبحرية .

ويأتي هذا الإجراء ضمن سلسلة حزمة من الإجراءات التي ستقوم بها الدولة لتخفيف الحجر الصحي حيث سبقتها إجراءات تمهيدية بفتح الرحلات الداخلية للمجال الجوي كما ستعقبها إجراءت أخرى في مجالات مخنلفة سيتم الإعلان عنها خلال الأيام المقبلة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق