“أوروبيون لأجل القدس” توثق 752 انتهاكا للاحتلال ضد مدينة القدس نونبر الماضي

أظهرت معطيات وثقتها مؤسسة “أوروبيون لأجل القدس” في تقريرها الشهري لانتهاكات الاحتلال في القدس خلال نوفمبر الماضي، أن قوات الاحتلال اقترفت (762) انتهاكا في مدينة القدس موزعة على (16) نمطا من انتهاكات حقوق الإنسان، وجاء في مقدمة هذه الانتهاكات الاقتحامات والمداهمات بنسبة 33.9 % يليها الاعتقالات بنسبة 18.8 %.

ورصد التقرير استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة 31 آخرين بجروح، والعشرات بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال المواطنين، فضلا عن تعرض ما لا يقل عن 45 شخصًا للضرب والتنكيل، وتنفيذ (53) حادث إطلاق نار واعتداء مباشر في أحياء القدس المحتلة.

ووثق التقرير تنفيذ قوات الاحتلال (258) عملية اقتحام لبلدات وأحياء القدس، اعتقلت خلالها 143 مواطنًا، منهم 8 نساء و20 طفلا، واستدعت 19 آخرين وفرضت الحبس المنزلي على 17 شخصًا.

وعلى صعيد عمليات الهدم، وثق التقرير تنفيذ قوات الاحتلال (15) عملية هدم وتوزيع إخطارات، أسفرت عن هدم 10 منازل منها 3 أجبر مالكوها على هجمها قسرا، وتدمير 3 منشآت هي مشتل ومخبز ومزرعة، فضلا عن تجريف أراضي زراعية وإزالة سقف وحلال مئذنة مسجد تاريخية، وتوزيع إخطارات بالهدم، أبرزها 37 إخطار استهدفت تدمير منشآت في حي وادي الجوز.

ووفق التقرير، فقد نشرت سلطات الاحتلال إعلانات للاستيلاء على مئات الدونمات من أراضي بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة لتوسعة الشارع الرئيسي في البلدة، والممتد من مدخل بلدة عناتا ويمر عن مدخل حزما، وذلك خدمة للمستوطنين، بالإضافة إلى استمرارها في تكريس الاستيطان والتهويد، راصدا 8 قرارات، منها المصادقة على مخطط لبناء السفارة الأمريكية وبناء وحدات استيطانية وتمويل مشاريع استيطانية وتهويدية، وإقامة مقابر وهمية.

وحسب التقرير، فقد شارك 4239 مستوطنا وأكثر من 90 ألف تحت مسمى سائح، في اقتحام المسجد الأقصى، الذي تكرر على مدار 22 يوما، و (12) قرارا بالإبعاد عن المسجد الأقصى وأحياء القدس، منها 6 عن المسجد الأقصى المبارك، و3 عن البلدة القديمة، و1 عن مدينة القدس.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى