أهمية اللسان العربي في حفظ الأوطان | د. عبد العزيز الإدريسي

أهميةِ اللسان العربي وأثرِه في حفظ الهوية والأوطان والدين والإيمان.
إن لغةَ الأمة ولسانَها عنوانُ هويتها ونُسغُ وجودها، ووعاءُ فكرها وثقافتها، ومستودعُ قيمها ومُثلها، ومُجتلى حضَارتها وعبقريتها، ومرآةُ نهضتِها ونبوغِها، وحاضنة تُراثها ووجدانها، وهي أداة تعبيرها ولسان حالها، ووجود الأمة مرتبط بوجود لغتها، والأمم التي انقرضت لغاتها زالت من الوجود، واندثرت من عالم الشهود، ولا بقاء لأمة يتخلى أهلها عن لغتها ولسانها…

سـلـسـلـــــة تبصـــــــرة

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى