“أمنستي”: منع رفع العلم الفلسطيني داخل أراضي 48 انتهاك واضح للمواثيق الدولية

وصفت منظمة العفو الدولية (أمنستي) قرار وزير الأمن القومي الصهيوني المتطرف إيتمار بن غفير منع رفع العلم الفلسطيني داخل أراضي عام 1948 بأنه “محاولة جبانة ومتوقعة لطمس هوية شعب، ومخالف لمواثيق الأمم المتحدة وحقوق الإنسان”.

وقالت المنظمة في بيان لها : “يُستدل من الاستطلاع الذي أجرته أن التحريض على العلم الفلسطيني من سياسيين ومنظمات إسرائيلية طوال السنوات الماضية لاقى نجاحا كبيرا في زرع الخوف في نفوس معظم اليهود عند رؤيته”.

وأضافت،  أن الاستطلاع أكد أن أكثر من 80% ممن يرفعون العلم الفلسطيني يقصدون به التعبير عن هويتهم الوطنية، أو الاحتجاج على سياسة التمييز العنصري التي تنتهجها السلطات الصهيوينة ضدهم.

وطالبت المنظمة السلطات الصهيونية بالتراجع عن التعليمات التي أصدرتها، محذرة من أن هذه التعليمات تشكل انتهاكا واضحا للمواد 2 و7 و19 و20 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومواثيق الأمم المتحدة، والتي تشكل حجر أساس للقانون الدولي.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى