ألمانيا تعتزم سحب قواتها من مالي في ماي 2024

تعتزم ألمانيا سحب جنودها المشاركين في مهمة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي بحلول ماي 2024 على أقصى تقدير. جاء ذلك كنتيجة لاجتماع عقده كبار الساسة في حكومة ألمانيا اليوم الثلاثاء برئاسة المستشار أولاف شولتس في برلين

 ويشارك الجيش الألماني حاليا بنحو 1200 جندي في أكبر مهمة خارجية له في الوقت الراهن. وصرح المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن هيبشترايت بأن المشاورات انتهت إلى ضرورة أن ينص التفويض الأخير من البرلمان الألماني لهذه المهمة على تهيئة الظروف في العام المقبل لسحب الجيش من مالي، كما انتهت إلى أنه سيتم تقديم مقترح إلى البرلمان لتمديد التفويض في ماي 2023 “مرة أخيرة لمدة عام لإنهاء هذه المهمة بعد عشرة أعوام بطريقة منظمة”.

وكانت وزيرة الدفاع كريستينه لامبرشت أعلنت أن الجيش يعتزم “مغادرة مالي بشكل منظم للغاية” وسيواصل دعم العملية الانتقالية السياسية. وخلال جولة نقاشية في الأكاديمية الاتحادية لسياسة الأمن، تحدثت الوزيرة المنتمية إلى حزب المستشار شولتس الاشتراكي الديمقراطي عن ” خطة واضحة للغاية حول كيفية الانسحاب وما سيتواصل دعمه”. وتوصف المهمة الحالية في مالي بأنها أخطر مهمة للأمم المتحدة في الوقت الراهن. وتعد هذه المهمة هي آخر مهمة خارجية كبيرة للجيش الألماني بعد فشل الدور الغربي في أفغانستان.

وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى