أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمعفلسطين وقضايا الأمة

أكثر من مليون ونصف شخص يوقعون على عريضة “ميثاق فلسطين” بعد يومين من إطلاقها

أطلق مناصرون للقضية الفلسطينية عريضة “ميثاق فلسطين” عبرت عن نبض الأمة المتمسك بتحرير أرض فلسطين ورفض أي تطبيع مع كيان الاحتلال، ردا على التطبيع الرسمي من دولتي الإمارات والبحرين، مع الاحتلال الصهيوني.

وانطلقت الحملة الساعة 5 مساء الثلاثاء 15 شتنبر 2020، تزامنا مع توقيع اتفاقيتي تطبيع بين المنامة وأبو ظبي وتل أبيب في البيت الأبيض، بمشاركة أكثر من 100 من مؤسسة ورابطة مناصرة وداعمة للقضية الفلسطينية.

والحملة عبارة عن تحالف لعدد من المنظمات العربية الداعمة للشعب الفلسطيني، ومن أبرزها (الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع، والجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني، وشباب قطر ضد التطبيع، وجمعية مناصرة فلسطين، وشباب لأجل القدس، والائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين).

وقد وقع لحد الساعة أكثر من مليون ونصف شخص على مستوى العالم على العريضة المناصرة للشعب الفلسطيني، ورفض اتفاق التطبيع الإماراتي البحريني مع الكيان الإسرائيلي، خلال ساعات فقط من إطلاق حملة التواقيع.

وجاء في نص الميثاق :

“إيمانا منّي بعدالة القضية الفلسطينية والتزاما بمسؤوليتي تجاهها، فإنني أتشرف بالتوقيع على ميثاق فلسطين، الذي من خلاله أؤكد على أن فلسطين دولة عربية محتلة وتحريرها واجب، والكيان الصهيوني كيان محتل وعنصري ومغتصب لمسجدنا الأقصى ولأرض فلسطين، والتطبيع بكافة أشكاله خيانة”.

وشارك في التوقيع عدد كبير من الكُتاب والمحللين والمشاهير العرب حول العالم؛ نصرةً للقضية الفلسطينية، كما شارك سياسيون ونشطاء وأكاديميون وإعلاميون عرب في نشر الميثاق على حساباتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي مؤكدين رفضهم القاطع لما قامت به أبو ظبي والمنامة من تطبيع للعلاقات مع تل أبيب.

س.ز / الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق