أبرز محطات العمل التربوي في 2021 على موقع “الإصلاح”

اعتمدت حركة التوحيد والإصلاح التوجه الاستراتيجي العام للمرحلة والمتمثل في “تعزيز جهود ترشيد التدين، ودعم فاعلية المجتمع في الإصلاح”.

ومن بين الأولويات العامة التي اعتمدها الجمع العام الوطني السادس بناء على التوجه الاستراتيجي، تطوير العرض التربوي والدعوي والتكويني والفكري والإعلامي واستثمار معطيات التحول الرقمي بما يجعل استمرار الحركة في جهود ترشيد التدين يراعي مستجدات الواقع ويستوعب التحديات القيمية للحياة المعاصرة ويحفز الجاهزية التنظيمية.

وتعد التربية عند حركة التوحيد والإصلاح وظيفة أساسية تتعهد الحركة من خلالها أعضاءها والمتعاطفين معها وكل من أراد الاستفادة والاستزادة من مجالس الذكر والتدبر والتفكر والتناصح والتواصي بالحق وبالصبر والتفقه في الدين والعمل به، وفهم الواقع وتحصيل أدوات الاشتغال في مختلف مجالات الإصلاح.

وفي هذا السياق، نستعرض من خلال موقع “الإصلاح” حصيلة لأبرز محطات العمل التربوي لحركة التوحيد والإصلاح خلال سنة 2021.

كشف الأستاذ خالد التواج؛ مسؤول قسم التربية الوطني لحركة التوحيد والإصلاح، بتاريخ 19 يناير 2021، عن أهم ما يميز برنامج عمل القسم في الموسم الدعوي الجديد 2020/2021.

وأشار التواج؛ خلال تصريح خص به موقع “الإصلاح”، إلى شروع قسم التربية خلال هذا الموسم في تنزيل المواد التربوية الجديدة في المجالس التربوية للحركة مثل المرحلة الأساسية في قسمها الثاني والمرحلة الـتأهيلية بعدها، وكذلك بدء العمل بتفسير الشيخ عبد الله كنون .

ومن أبرز ما يميز عمل القسم خلال هذا الموسم هو تخصيص برامج خاصة بالأسرة تشمل القيم الأساسية لبناءها وتأسيسها، واستمرار العشرة الطيبة بين أفرادها والأدوار التربوية والاجتماعية المنوطة بها .

ومن بين البرامج المسطرة خلال هذا الموسم –يضيف التواج- هو إصدار توجيهات والقيام بمبادرات تربوية اتجاه فئات من المجتمع تعرف اختلالات تربوية تحتاج إلى المعالجة، وذلك يدخل ضمن إطار مساهمة الحركة في ترشيد التدين في المجتمع، وتلك الفئات مثل: التجار وأصحاب الحرف والصنائع، وقراء القرآن في المناسبات، والصحفيون والإعلاميون، والمشتغلون بالشأن العام، والموظفون القائمون على مصالح الناس وغيرهم.

أطر الأستاذ خالد التواج إلى جانب المقرئ الإدريسي أبو زيد ندوة علمية حول كتاب “تفسير سور المفصل من القران الكريم” التي نظمتها جهة الوسط بتاريخ الأحد 24 يناير 2021.

أوضح التواج في مداخلته منهجية العلامة عبد الله كنون في تفسيره  ( تفسير سور المفصل من القرآن الكريم ) مبرزا أهمية الكتاب ومزاياه وبعض خصائصه، وقد عمل على ترجمة ذلك بتقديم نموذج من تفسير العلامة لأوائل سور الحجرات.

كما بين مقاصد مسؤول قسم التربية تبني حركة التوحيد والإصلاح لهذا التفسير كمقرر في مجالسها التربوية، وقد أفاد الحاضرين من المشرفين والمشرفات عن المجالس التربوية بجهة الوسط بالمنهجية التي ينبغي اعتمادها في تنزيل تفسير المفصل مع الإشارة لخطوات ممكن اتباعها لإغناء حصة التفسير داخل المجلس التربوي .

قدم الأستاذ خالد التواج مسؤول قسم التربية وعضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح كلمة توجيهية للأخوات والإخوة المشرفين على المجالس التربوية للكبار، وكذلك على المجالس التربوية الشبابية حول كيفية التعامل مع تفسير المفصل للشيخ عبد الله كنون والذي اعتمدته الحركة في مجالسها التربوية، من أجل إعداد الدرس التفسيري خلال الحصة في كل مجلس تربوي.

وأوضح التواج؛ خلال مادة منشورة بموقع “الإصلاح” بتاريخ 30 يناير 2021 حول مضمون الكلمة، أن الحركة طبعت هذا الكتاب طبعة جديدة منقحة حتى يسهل للإخوة والأخوات أن يستفيدوا من هذا الكتاب المهم. واختيار الحركة للكتاب، يقول التواج، له ما يبرره من حيث ما للكتاب من قيمة علمية لصاحبه وهو الشيخ عبد الله كنون باعتباره رجلا عاملا مصلحا، حيث تعتبر للحركة نفسها امتدادا للتيار الإصلاحي الذي كان في القرن الماضي، كما أنها تعتبر حضور القران الكريم في مجالسها التربوية حفظا وتجويدا وتدبرا من أهم المقاصد التي تعمل على تثبيتها وتقويتها في برامجها المختلفة.

شارك الأستاذ خالد التواج في تأطير ندوة نظمتها حركة التوحيد والإصلاح جهة الشمال الغربي بتنسيق مع أقاليم تمارة الرباط سلا والقنيطرة حول شخصية الداعية والخطيب السيد عبد الله اكديرة رحمه الله.

بتاريخ الجمعة 5 فبراير 2021 عبر تقنية البث المباشر على منصة زوم وعلى صفحة الجهة بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، في إطار سلسلة سبيل الفلاح للتعريف بالعلماء والدعاة بالجهة.

وأطر كل من الأستاذ عبد الرحمن شتور في مداخلة بعنوان “عبد الله اكديرة: النشأة والعلاقات الإنسانية”، والأستاذ خالد التواج في مداخلة بعنوان “عبد الله اكديرة: الأثر الدعوي والإصلاحي، والدكتور حسن الغربي في مداخلة بعنوان “عبد الله اكديرة: المهام العلمية والوظائف الرسمية”.

شارك الأستاذ خالد التواج مسؤول قسم التربية بالمكتب التنفيذي للحركة، إلى جانب رئيس الحركة وعدد من قيادات المكتب التنفيذي في تأطير أشغال الملتقى الدعوي للمسؤولين الدعويين بجهة الشمال الغربي بتاريخ الأحد 7 مارس 2021 عبر تقنية التواصل عن بعد.

ودعا التواج خلال مداخلته الى ضرورة استيعاب رسالة الدعوة ومنهجها  من الوثائق المؤطرة للعمل الدعوي، وذلك من أجل حسن تنزيلها.

كتب الأستاذ خالد التواج مقالا على موقع “الإصلاح” بتاريخ 16 أبريل 2021 والذي يأتي ضمن سلسلة “رسالة الإصلاح” بعنوان “في زمن الشدائد لا حق لأحد منا في فضل”.

وتناول المقال ضرورة التكافل والتضامن بين أفراد المجتمع في ظل ظروف الجائحة وضرورة النظر إلى الأمر من عدة زوايا وهي:  أنه واجب الوقت بسبب الوباء – نفع الناس من أفضل القربات –  النفع المتعدي أولى من النفع القاصر – السعادة في البذل والعطاء –  تقوية اللحمة بين المسلمين – حفظ أمن المجتمع واستقراره – حفظ ماء وجه المحتاج وكرامته.

كما أطر الأستاذ خالد التواج عددا من المحاضرات نذكر منها محاضرة “الأسرة وعيد الأضحى المبارك” من تنظيم الفرع المحلي للحركة الوفاق-الهرهورة بتنسيق مع المكتب الإقليمي بتمارة، نشرت المحاضرة على موقع “الإصلاح” بتاريخ 16 يوليوز 2021.

أدلى الأستاذ خالد التواج بتاريخ 27 شتنبر 2021 بتصريح لموقع “الإصلاح” في موضوع “أخلاق المسؤولية” أشار فيها عدد من الأخلاق التي ينبغي أن يتصف بها المسؤول ليتحقق الإصلاح في المجتمع، والأخلاق المذمومة أو الممنوعة والتي لا ينبغي أن يتصف بها المسؤول.

قام الأستاذ خالد التواج؛ مسؤول قسم التربية المركزي بجولة تواصلية بجهة الجنوب إلى جانب رئيس الحركة بعدد من اللقاءات التواصلية، شملت  لقاء تواصليا مع أعضاء الحركة بأقاليم بني ملال والفقيه بنصالح وخريبكة،  بتاريخ الأحد 19دجنبر2021؛ باعتماد صيغتي  الحضوري وعن بعد. ولقاء تواصليا مع شباب إقليم تزنيت بتاريخ السبت 25دجنبر 2021.  ولقاء تواصليا مع أعضاء الحركة بإقليم طاطا، بتاريخ الأحد 26 دجنبر 2021. وذلك في إطار زيارتهما لجهة الجنوب، وفق برنامج المكتب التنفيذي للتواصل مع الأقاليم.

الإصلاح

 

 

 

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى