أنشطة جهة الوسطالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

أبو زيد يؤطر محاضرة “المغاربة والقضية الفلسطينية” في أسبوع النصرة بفرع ابن مسيك عين الشق

أثنى المقرئ أبو زيد الإدريسي على جهود أبناء الحركة في استمرار رباطهم في الدفاع عن القضية الفلسطينية، متأسفا مما تشهده من تراجع في الاهتمام بها في مختلف الأوساط الأخرى، أو في توجيهها لغير الهدف المأمول، وكذا في تنامي حدة التطبيع وقبول وجود الصهاينة بلا استنكار أو تنديد.

إقرأ أيضا : “مسارات القضية الفلسطينية” ندوة دشنت افتتاح الأيام الفلسطينية الأولى بمقاطعة مولاي رشيد

وفصل أبو زيد في محاضرة في موضوع “المغاربة والقضية الفلسطينية” خلال الجلسة الافتتاحية لأسبوع النصرة الذي نظمه الفرع الإقليمي إبن امسيك عين الشق يوم السبت 08 يونيو 2019، وسائل البذل للقضية، وآفاق النهوض من اليأس للتعاطي معها، مركزا على الدور الأول في ذلك كما سماه هو “حفظ الزمان والمكان في الذاكرة”، معددا أهم الأحداث المتقاطعة معها ابتداء من ذكرى النكبة في 1948، مرورا بحيثيات نكسة 1967 وهزيمة العرب النكراء وصولا لما تعيشه غزة من حملات دورية مفتعلة في مناسبات ورهانات.

 كما تناول الأستاذ الإدريسي في ذات الدور، حقوق المغاربة وصلاحياتهم، مدى ربط الصهاينة للسياسي بالديني وعلاقة العقيدة بالقضية عامة، آثار الحضارة والفن في مدن فلسطين القديمة، وكذا آثار التضييق العالمي على حرية التعبير بشأن الدفاع عن القضية الفلسطينية، ومدى غموض صفقة القرن وسرية التفاوض بشأنها.

كل ذلك في إطار تأكيده على ضرورة أخذ القضية حيزها الكافي في النفوس والذاكرة كخطوة أولى لازمة لكل بذل وتعلق وتخطيط.

الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق