أنشطة جهة الوسطالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

هناوي: موقف المغاربة من فلسطين هو ما عبروا عنه في مسيرة 9 فبراير

أكد عزيز هناوي الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أن قضية فلسطين لا تقبل المساومة عند الشعب المغربي، الذي ظل ولا يزال يناصرها منذ النكبة إلى اليوم، وهو ما عبر عنه المغاربة في مسيرة التاسع من فبراير بالعاصمة الرباط.

وفصل هناوي تاريخية دخول اليهود الى فلسطين، ودور المسيحية اليهودية في ذلك، وأشار الى ما تعرضت له غزة من حروب متتالية في القرن الحالي بمباركة عربية، معرجا على الثورات العربية وكيف تم إخمادها وقمع الشعوب من أجل التمكين للعدو الصهيوني، كما تحدث عن صفقة القرن المزعومة، والتي جاؤت لتخريب الامة وليس فقط فلسطين، 

وجدد تاكيده على علاقة المغاربة بقضيتهم الاولى قضية الوحدة الترابية وايضا القضية الفلسطينية في نفس المكانة، فالمغرب يتراس لجنة القدس وكان له دور في تاسيس منظمة التعاون الاسلامي في الرباط بمناسبة احراق المسجد المبارك سنة 1969، رافضا أي استغلال لقضية الصحراء من أجل القبول ب”صفقة القرن”، وأيضا كل أشكال التطبيع التي تستهدف المجتمع المغربي وثوابته التاريخية.

وأعرب هناوي عن سعادته بالحضور الذي إن دل على شيء إنما يدل على أن المغاربة لا يساومون عن أرضهم، ففلسطين المغرب والمغرب فلسطين ولا تنازل عن شبر من أرضنا هنا أو هناك.

جاء ذلك خلال محاضرة بعنوان القضية الفلسطينية وتحديات “صفقة القرن”، التي نظمها الفرع الإقليمي للحركة بالفقيه بن صالح، السبت 12رجب 1441 موافق 7 مارس 2020 بالمقر الإقليمي بالمدينة.

الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق