أنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالدعوةالرئيسية-

موجي: أشرف ما يشتغل به المسلم الدلالة على الله والدعوة إليه

اعتبر عبد الكريم موجي أن التكاليف التي تطوق المسلم هي اختيار من الله عز وجل على الداعية أن يأخذها بكامل القوة وينخرط فيها بكل كيانه ويلج إليها بإخلاص لا يريد بها إلا مرضاة الله عز وجل

وأضاف رئيس جهة الشمال الغربي في كلمة خلال افتتاح الدورة الأولى لتكوين الدعاة، أن أشرف ما يشتغل به المسلم هو الدلالة على الله والدعوة إليه وتليين القلوب والسعي لربطها به لقوله تعالى :”قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني”، فعلى الداعي أن يتزود بما يجعل دعوته دعوة منتجة مؤثرة تستنقذ الناس وتجرهم إلى ربهم وتدلهم عليه جرا جميلا تحضر فيه الرحمة والاحتضان والاستيعاب .

وأكد موجي موجها كلامه للمشاركين في الدورة الأولى لاستكمال تكوين الدعاة والتي نظمه قسم الدعوة الجهوي يوم الأحد 27 أكتوبر 2019 بالمقر المركزي للحركة بالرباط، أن عملهم هذا  يتطلب هذه المعاني ويتطلب الزاد الذي يجعلهم حريصين على إيصاله للناس في أحسن حلة وأولهم إخوانهم وأخواتهم في المجالس التربوية فهم أحوج الناس إلى أن ندلهم إلى اقرب ما يربطهم بالله عز وجل بأحسن الأساليب وأجملها في الارتباط بالقيم التي نتشاركها جميعا.

معتبرا أنهم طليعة من يتحملون هذه المسؤولة فعليهم أن يوطنوا العزم على أن يكون هذا التكوين البداية الأولى التي تمكنهم من مفاتيح الانطلاق وتجعل برنامجهم أساسيات تعصم تحصيلهم وترشد اختياراتهم وتضبط فعلهم في مجال الدعوة الفسيح، مؤكدا أن بانخراطهم هذا ستكون الدورة منعطفا في الاهتمامات والعمل وفي الأثر في الوسط الذي يتحركون فيه مما سيجعلها إضافة نوعية للجهة.

س.ز / الإصلاح

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق