الإعلامثقافة و مجتمع

ملف العدد الجديد لجريدة السبيل يطرح قضية مشروع القانون الإطار..

خصصت جريدة السبيل في عددها الأخير 282 بتاريخ 25 شعبان 1440 هـ/ 1 ماي 2019 لمشروع القانون الإطار وطرحت سؤال “هل سيخضع التعليم في المغرب للتبعية الفرنسية من جديد؟”.

وتناول الملف عدد من مواد مشروع القانون الإطار  التي أثارت الخلاف أبرزها المواد 31 و38 و47 و48. كما استعرض الملف كرونولوجيا محاولات إصلاح التعليم الفاشلة على مدى أزيد من 60 سنة بداية من 1957 بعد الاستقلال إلى الرؤية الاستراتيجية 2015/2030.

كما أجرت الجريدة في ملف العدد حوارا مع عدد من الشخصيات المهتمة بقضايا اللغة وتتمثل في حوار مع الأكاديمي والباحث اللغوي واللساني الدكتور عبد العلي الودغيري حول عدد من القضايا المتعلقة بمشروع تعريب التعليم والرد على دعاة الفرنسة. وحوار مع المفكر الإسلامي المقرئ الإدريسي أبو زيد حول مشروع القانون الإطار خصوصا ما يتعلق بالفرنسة. بالإضافة إلى ذلك حوار مع الخبير التربوي والباحث في علوم التربية والديداكتيك الأستاذ خالد البورقادي.

وألقت الجريدة الضوء على بيان التنسيقية الوطنية للغة العربية حول موقفها من النقاش الدائر بالبرلمان المغربي المتعلق بمشروع القانون الإطار. وموقف رئيس الحكومة السابق من هذا الجدل. كما عرج الملف على كرونولوجيا مواقف حركة التوحيد والإصلاح من إصلاح التعليم ومشروع القانون الإطار. وتطرق الملف إلى تقرير حول كيفية مشاركة فرنسا في صياغة مشروع القانون الإطار لإصلاح التعليم المغربي.

الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق