أحبك وطنيأخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

مغاربة أوربا يستعدون لتنظيم وقفة استنكارية لرد الاعتبار للعلم الوطني

قرر مغاربة أوربا في من فرنسا واسبانيا وألمانيا وبلجيكا وهولندا وإيطاليا، يوم 10 نونبر المقبل، تنظيم وقفة استنكارية بعد إقدام ناشطة على إحراق العلم الوطني قبل أيام بإحدى المظاهرات وسط مدينة باريس الفرنسية.

وتنظم هذه الوقفة بساحة “تروكاديرو” المطلة على معلمة برج إيفل التاريخي بباريس، ابتداء من الساعة الواحدة بعد الزوال، إلى السادسة مساء، بعد ان قامت اللجنة المنظمة للوقفة بتوزيع نداءات المشاركة بين مغاربة الدول المذكورة، عبر صفحات فايسبوكية ومجموعات الواتساب، بغرض رد الاعتبار للعلم الوطني، الذي خلف انتشار صور حرقه ردود فعل استهجان واستنكار عبر مواقع التواصل الاجتماعي داخل وخارج المغرب.

من جهته أكد وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، أمس الخميس 31 أكتوبر، أن حرق العلم الوطني جريمة يعاقب عليها القانون، وذلك خلال ندوة صحفية عقب انعقاد مجلس الحكومة.

وأكد الوزير أن العلم الوطني يعتبر رمزا من رموز المملكة، وأن الإقدام على حرقه يعتبر “جريمة يعاقب عليها القانون” ويستنكرها الجميع، مُعربا عن أمله في ألا يتكرر هذا الفعل.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق