أنشطة جهة القرويينالرئيسية-الشباب

مبادرة “عش أكثر من حياة” لشباب الحركة بفاس تطفئ شمعتها الأولى

انطلقت مبادرة “عش أكثر من حياة” في مارس 2019 بلقاء تواصلي تم فيه التعرف على المشاركين ومناقشة البرنامج معهم. بعده وفي لقاء آخر تم تقديم عرض حول القراءة ومهارة التلخيص من تأطير الدكتور أنس برادة، ليتم بعدها البدء في أول صالون فكري مرفق بإفطار في شهر رمضان، تدارس فيه المشاركون كتاب ” الأخلاق للشباب والطلاب والناشئة ” لعلي شريعتي بمقر الجمعية في الأطلس.

وتم تنظيم صالونين فكريين آخرين تناولا في جزأين: كتاب “مقالات في فكر النهضة ” لعلي عزت بيجوفيتش أقيما بنادي السككيين، تبعهما لقاءان فكريان تناولا على التوالي كتاب “رحلتي إلى الله” لنجيب الكيلاني و كتاب “رحلتي من الشك إلى اليقين ” لمصطفى محمود أطره الأستاذ ادريس أوهنا بمركب الحرية.

وتزامنت المبادرة مع تنظيم معرض الكتاب بالدار البيضاء، لتنظم رحلة لفائدة المشاركين يوم 9 فبراير من السنة الجارية لزيارة أروقة المعرض واقتناء الكتب كل حسب ميولاته ورغباته، وكان آخر لقاء جمع المشاركين تحت لواء هاته المبادرة على شكل مسابقة “TEDx” قصتي مع كتاب أو كتاب غير حياتي من خلالها قدم المشاركون نبذة عن كتاب قرأوه وترك بصمة فيهم، وذلك تحت أعين لجنة التحكيم المكونة من الأستاذ عبد اللطيف الركيك الذي حل ضيفا على العديد من لقاءات المبادرة، والطالبة سلمى علوي مراني مسؤولة المبادرة واللذان اختارا فائزا واحدا تم تتويجه في الحفل الختامي.

وتميز الحفل بكلمتين محفزتين للأستاذ عبد الغني كريم نائب مسؤول الحركة والأستاذ عبد اللطيف الركيك مسؤول قسم الشباب الإقليمي، كما تضمن الحفل فقرات متنوعة، أبرزها وصلات إنشادية لمجموعة الرحمة المهداة بقيادة المنشد خليفة وإبداعات شعرية ومسرحية، ساهمت بدورها في إبراز أهمية القراءة ودورها الكبير في بناء الإنسان لتشجيع الشباب للانخراط في هذا النوع من الأنشطة.

واختتم الحفل بتتويج جميع المشاركين على مساهمتهم الفعالة في إنجاح المبادرة في نسختها الأولى وفازت فاطمة الزهراء ميري بلقب أحسن إلقاء، وبثينة ذاكي بلقب أفضل مشاركة وتم الإعلان عن انطلاق التسجيل في النسخة الثانية للمبادرة.

وكان قسم الشباب بإقليم فاس قد نظم يوم الأحد فاتح مارس 2020 حفلا للقراءة بالمركب الثقافي الحرية، خلال أمسية امتد من الساعة الرابعة إلى السابعة مساء بحضور شبابي متميز.

يذكر أن مبادرة “عش أكثر من حياة “، هي مبادرة تكوينية أطلقتها لجنة العمل الشبابي للفرع الاقليمي بفاس، هدفها تحفيز شباب مدينة فاس على القراءة وإحياء ثقافة الكتب في الجيل الناشئ.

الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق