أنشطة جهة الشمال الغربي

لخضر يؤطر يوما دراسيا لمناقشة كتاب “سبيل الاستقامة” بسوق أربعاء الغرب

أبرز الدكتور رشيد لخضر ما جاء في الكتاب “سبيل الاستقامة” الذي يندرج ضمن سلسلة المنظومة الدعوية، مشيرا في ذات الوقت إلى الضرورات والدوافع التي أملت على الحركة مواكبة مستجدات الواقع، والتفاعل مع التحديات المطروحة، إضافة إلى الاستجابة لحاجة التطور والتغيير الذي تعيشه التجمعات البشرية.

وأضاف مسؤول قسم الدعوة بجهة الشمال الغربي، أن كتاب سبيل الاستقامة الذي تم إعداده وبناء عناصره في ضوء ما حفلت به الأوراق الناظمة لرؤية الحركة وعملها، في مقدمتها الميثاق الذي خضع في الآونة الأخيرة لتحيين وتعديلات استدعتها التحولات التي يعيشها التنظيم داخليا والمحيط الذي يشتغل فيه.

وأوضح لخضر أن الكتاب صنف وفق خمسة فصول؛ مبتدؤها مدخل عام تطرق للهوية الدعوية  والخصائص المنهجية ثم التحديات والفرص. وتحدث ثاني الفصول عن طبيعة الفعل الدعوي وأولوياته والمقصد العام الناظم له. ثالث الفصول قدم توصيفا للواقع الدعوي من خلال تجليات الحالة الدينية وتحديات الشأن الدعوي، والتفاعلات الحاصلة بينه وبين المجالات الأخرى، مع الإشارة إلى الفاعلين الدعويين. الفصل الرابع ناقش معالم وطبيعة الخطاب الدعوي ومواصفاته و دوره في ترشيد السلوك. آخر الفصول شكل سابقة في الأدبيات والأوراق الناظمة لعمل الحركة، حيث عرض دراسة في الموارد البشرية؛ أصناف الدعاة وآليات النهوض بمؤهلاتهم وكفاءاتهم الدعوية عن طريق التكوين.

جاء ذلك خلال لقاء دراسي نظمه المكتب الإقليمي لحركة التوحيد والإصلاح بسوق أربعاء الغرب بلقصيري، يوم الأحد 28 جمادى الآخرة 1441 الموافق ل 23 فبراير 2020، استُدعِيَ له جميع الأعضاء، وبخاصة مكونات الفروع المحلية.

وبعد فراغ المحاضر من عرضه، فُتِح باب المناقشة الذي عرف تدخل عدد من الإخوة متسائلين ومستفسرين ومعلقين على بعض القضايا التي يمكن أن تثار بخصوص مضامين الكتاب.

الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق