أخبارأنشطة جهة القرويينالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

كوهين بالرشيدية: الصهيونية أيديولوجية حقد وكراهية ولا تُؤمن بالسلام

أكد الكاتب والناشط المغربي ضد الصهيونية، جاكوب كوهين، أن الصهيونية ايديولوجية حقد وحرب وكراهية خصوصا ضد العرب والمسلمين، مشددا أن الصهاينة “لا يُؤمنون بشيء اسمه السلام “، وأنه إذا أراد  إذا أراد العرب والمسلمون مواجهة العدو الصهيوني فذلك “لا يتأتى إلا بمعرفة عدوهم ومواجهة الفكر بالفكر ونشر الوعي وإحياء القضية الفلسطينية في أذهان الشباب وداخل كل بيت”.

وأوضح كوهن، الذي كان يتحدث في ندوة فكرية في موضوع: “تحديات القضية الفلسطينية واستحقاقات مواجهة التطبيع والاختراق الصهيوني”، نظمها فرع حركة التوحيد والإصلاح بالرشيدية والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع وفرع منظمة التجديد الطلابي، الإثنين 03 فبراير 2020 بقاعة القدس بمدينة الرشيدية، أوضح أن الصهاينة “لهم نفوذا دوليا فاعلا” معطيا مثال قطاع الإشهار في فرنسا حيث يسيطرون عليه بنسبة الثلثين.

من جهته، سلط الدكتور أحمد ويحمان، رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، الضوء على ماهية وأصل صفقة القرن، ومن هم روادها وما يريدونه من ورائها، مؤكدا أن بوادر سقوطها تلوح في الأفق.

ولفت ويحمان الانتباه إلى الاختراق الصهيوني للنسيج الوطني، مستحضرا نموذج اختراق شركة “نيطافيم” التابعة لجيش الحرب الصهيوني لمعرض التمور بأرفود، وبنصب الهولوكوست بآيت فاسكا المعد للدعاية الصهيونية وللشذوذ الجنسي ودعارة الأطفال (البيدوفيليا)، منبها إلى محاولة الصهاينة استغلال القضية الأمازيغية كوسيلة لتفرقة المغاربة ولدعم مشروعهم البئيس.

وعبر المتحدث عن استغرابه من موقف وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، الذي يتعارض مع إرادة الملك والشعب، وموقفهم من القضية الفلسطينية واعتبارهم أنها “خط أحمر”، داعيا إلى دعوة الجهات العليا إلى “إقالته أو عقوبته لإساءته للمغرب ككل”.

وفي كلمة باسم فرع حركة التوحيد والإصلاح بالرشيدية، شدد الدكتور عبد الكبير حميدي نائب مسؤول الفرع، على مكانة القضية الفلسطينية في وجدان المغاربة قاطبة، باعتبارها قضية أمة كلها وليس قضية شعب فلسطيني فقط، منبها إلى خطورة “صفقة القرن” وما تسعى إليه الولايات المتحدة الأمريكية من خلالها.

يُشار إلى أن الهيئات المنظمة لهذه الندوة الفكرية كرمت الأستاذ جاكوب كوهين، الكاتب والناشط المغربي ضد الصهيونية، مانحة إياه تذكارات كعربون تقدير للجهود التي يبذلها في هذا المنحى.

ضد صفقة القرن، ودعما لخيار المقاومة الفلسطينية، هيئات مدنية وسياسية ونقابية  تدعو إلى مسيرة شعبية يوم الأحد القادم(9فبراير2020)

هشام رزيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق