أخبارأنشطة جهة الشمال الغربيالرئيسية-

في كلمته الافتتاحية بالجمع العام الإقليمي بسلا، مستور: لا نرضى لدعوتنا سوى الأفضل والأحسن

قال الأستاذ محمد مستور مسؤول فرع حركة التوحيد والإصلاح بإقليم سلا إننا لا نرضى لدعوتنا سوى الأفضل والأحسن، وإن التعاون على ترشيد التدين مسؤولية عظيمة تحتاج إلى مزيد من التقوى لتحصيل توفيق الله تعالى.

وأضاف مستور في كلمته الافتتاحية للجمع العام الإقليمي لفرع الحركة بسلا المنعقد صباح هذا اليوم، إننا جميعا تحدونا الرغبة في ضرورة العمل، ونبد الكسل ورفع درجة فاعلية من يلينا من إخواننا وأخواتنا ومن هم تحت مسؤوليتنا أو بالأحرى مسؤوليتهم تطوق أعناقنا، من أجل الدعوة في ظل التحولات والتحديات التي يعيشها بلدنا ومجتمعنا وأمتنا، وضرورة تقييم الذات وتصحيح المسار والعودة دائما إلى الأصول والمبادئ التي تجمعنا وتؤطرنا. مع تحرير سلامة القصد وابتغاء وجه الله تعالى والدار الآخرة.

كما أكد المسؤول الإقليمي على أن سنة من المرحلة الدعوية 2018 / 2022  قد انتهت، واستهلت السنة الثانية من السنوات الأربع، ونحن اليوم في الجمع العام الإقليمي من أجل تقديم التقرير السنوي، وذلك من أجل ، يضيف الأخ مستور، التواصل والتشاور وتقويم ما أنجزناه جميعا في العام الماضي من عمل، ووفاء بحق عموم الأعضاء علينا في المتابعة والمشاركة والإطلاع على واقع العمل وآفاقه.

وقد عرف برنامج الجمع العام الإقليمي عرض التقريرين الأدبي والمالي من قبل الكاتب العام للإقليم، تلته مناقشة عامة، كما تم عرض مشروع البرنامج السنوي والميزانية السنوية، والتي تمت المصادقة عليهما بعد مناقشتها.

يذكر أن فرع حركة التوحيد والإصلاح بإقليم سلا نظم صباح اليوم الأحد5 ربيع الأول 1441هـ الموافق لـ 3 نونبر 2019 بسلا الجمع العام الإقليمي، وذلك بعد مرور سنة من انتخاب المكتب الاقليمي الحالي، بقيادة الأخ مستور محمد.

ويعتبر الجمع العام الإقليمي أعلى هيئة ناخبة واستشارية وتنفيذية على مستوى الإقليم، ينتخب مندوبي الإقليم للجمع العام الجهوي والجمع العام الوطني العاديين، كما ينتخب مسؤول الإقليم والمصادقة على نائبيه، وباقي أعضاء المكتب الإقليمي. وتقويم السير العام للإقليم، وكذا المصادقة على البرامج  السنوية.

موقع الإصلاح

 

مواضيع ذات الصلة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق