أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

في بلاغها الأخير، التوحيد والإصلاح تثمن تنظيم المهرجان الوطني، وتعتبره تأكيدا للإجماع الوطني حول فلسطين

عبرت حركة التوحيد والإصلاح عن تجاوبها مع مختلف المبادرات والجهود المعلنة لمواجهة الأخطار المحدقة بالقدس وفلسطين واستعدادها للانخراط في إنجاحها. وفي هذا الإطار ثمن المكتب التنفيذي للحركة في بلاغه الصادر عقب انتهاء أشغاله ـ عن بعد ـ  يومه السبت 12 ذو القعدة 1441 موافق 4 يوليوز 2020، تنظيم المهرجان الوطني الذي أعلنت عنه مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني تحت شعار “موحدون ضد مخطط الضم” وهو المهرجان الذي سيشارك فيه رئيس الحركة إلى جانب رؤساء ومسؤولي مختلف الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والمدنية المشاركة، وذلك مساء يومه السبت 12 ذو القعدة 1441/ 4 يوليوز2020 ، كما اعتبر  بلاغ التوحيد والإصلاح ذلك تأكيدا للإجماع الوطني حول فلسطين التي يعتبرها المغاربة أمانة و”قضية وطنية” ودعما لخيار الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال حتّى النّصر وإقامة دولته المستقلة على أرض فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

الإصلاح

بلاغ يوم السبت 2020/7/4

التوحيد والإصلاح تجدد رفضها لقرار الضم، و تدعو إلى تمتين وحدة فصائل المقاومة الفلسطينية(بلاغ)

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق