أخبارإصدارات الحركةالإنتاج العلمي والفكريالرئيسية-

عبد الواحد العلمي يطرح تجاذبات “اللاهوت المسيحي المعاصر وقضايا الحداثة” في آخر إصدارات الحركة

من بين آخر إصدارات قسم الإنتاج العلمي والفكري لحركة التوحيد والإصلاح كتاب “اللاهوت المسيحي المعاصر وقضايا الحداثة” لمؤلفه الدكتور عبد الواحد العلمي.

الكتاب الذي يندرج في إطار سلسلة “قضايا فكرية” التي يصدرها القسم عرض لأول مرة برواق الحركة خلال فعاليات الدورة 26 للمعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء ما بين 6 و16 فبراير 2020.

ويحتوي الكتاب على مقدمة تعريفية بالسلسلة “قضايا فكرية” للأستاذ فيصل أمين البقالي مسؤول قسم الإنتاج العلمي والفكري للحركة، فيما يقدم الإصدار الكاتب والمفكر التونسي الدكتور احميدة النيفر أحد أبرز مؤسسي حركة النهضة التونسية في بداياتها وعضو في فريق البحث الإسلامي المسيحي ورئيس جمعية رابطة تونس للثقافة و التعدد.

ويرى المفكر التونسي احميدة النيفر في تقديمه للكتاب أن “الاهتمام بموضوع “اللاهوت المسيحي المعاصر وقضايا الحداثة” في تقدير المؤلف هو في الجانب الهام منه ليس إلا تربية للوعي الإسلامي على التحرر من العجز عن تحقيق تصور محين للذات. تتعين هذه التربية برؤية المختلف دينيا وبما يحمله من معاني التنوع. في ضوء وجوده الموضوعي. بما يرسخ في الذات اتساقا وانتظاما في توجهها تيسيرا لولادة وعي فاعل نتيجة التزود بعناصر ثقافة التعدد المثرية للذات والفاعلة في العالم..”

ويعد مؤلف الكتاب الدكتور عبد الواحد العلمي باحثا في مجال فلسفة الدين والفكر الاسلامي حيث يحضر دكتوراة بجامعة بروكسيل كما يعمل استاذ للفلسفة بالمدارس الثانوية ببلجيكا واستاذ متعاقد بجامعة لوفان لانوف لتدريس مادة الحضارة الاسلامية واصول الفقه ومناهج التفسير بالاضافة الى عمله استاذا متعاقدا للغة العربية بجامعة بروكسيل.

ويقع الكتاب من الحجم الكبير في 166 صفحة ويتضمن مدخلا عن “أزمة العصرانية داخل الكنيسة الكاثوليكية”، ثم يقسم المؤلف كتابه إلى أربعة فصول يتناول الأول موضوع “الكنيسة والمسألة العلمانية” والثاني “المسألة النسائية في المسيحية”، والثالث “العنف في الكتاب المقدس؛ قراءات لاهوتية مسيحية معاصرة”، فيما عنون الفصل الرابع من الكتاب “مجمع العائلة (2014-2015) وآفاق المذهب التقليدي للكنيسة الكاثوليكية”.

واختتم المؤلف كتابه بحواراين نوعييين أجراهما مع متخصصين في علم  اللاهوت وهما اللاهوتي البلجيكي “إغناس بيرتن” واللاهوتي والأستاذ الجامعي البلجيكي من جامعة لوفن “بنوا بورجين”، لينهي كتابه بخلاصات استشفها من سفره الطويل عبر مختلف القضايا الموضوعة أما اللاهوت المسيحي المعاصر.

الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق