أخبارأنشطة جهة الوسطالرئيسية-المرأة والأسرة

صبير يؤطر الملتقى النسائي الثالث بخريبكة

“استشراف المستقبل هو محاولة لمواكبة التحولات ويحتاج لدرجة كبيرة من الوعي لنستطيع اقتحام عقبة التجديد بجرأة وجاهزية قصوى وثقة كبيرة  في الله وفيما نملك من قدرات وكفاءات”، هذا كان موجز من كلمة مسؤول جهة الوسط مولاي أحمد صبير التي كانت حول”مستقبل الحركة في ظل التحولات الراهنة” بالملتقى النسائي الثالث بإقليم خريبكة الذي نظم تحت شعار (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)، وذلك يوم الأحد 17 جمادى الأولى 1441ه/12 يناير 2020م بمقر الحركة بمدينة وادي زم.

وعرف الملتقى مداخلات لثلة من الأساتذة الذين أغنوا اللقاء: الأستاذ عبد الله مسموع المسؤول الإقليمي الذي افتتح النشاط بقراءة في شعار الملتقى و حث المشاركات على الاجتماع ونبذ الفرقة والاستمساك بحبل الله المتين، الأستاذة “سعيدة حرمل” التي تحدثت عن بعض المرتكزات الأساسية للتغيير و تتمثل في اليقين التام بأن نصر الله هو لهذا الدين الذي أراده الله أن يتم بسواعد المؤمنين الموقنين بمعيته لهم سبحانه.

أما العرض الأخير فأطره الأستاذ “عبد الرحيم بوتكبوت” حول التواصل الأسري الناجح الذي نجاحه رهين  بتحطيم مجموعة من الأصنام التي تعيق وصول الرسائل بشكل صحيح، وتم تكريم الأخت الفاضلة “زهور عمير” على ما قدمته للعمل بهذا الإقليم خاصة العمل الشبابي.

الزهرة الكرش

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق