أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

شهيدان بدم بارد خلال مسيرة العودة الأسبوعية بقطاع غزة

استشهد فتيان فلسطينيان (14 سنة و 17 سنة)، أمس الجمعة 06 شتنبر 2019، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني وذلك خلال الجمعة الـ 73 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة، فيما أصيب 76 آخرين منهم 46 جراء استهدافهم بالرصاص الحي.

وشارك الآلاف من الفلسطينيين في فعاليات الجمعة التي حملت اسم “حماية الجبهة الداخلية” شرق قطاع غزة، والتي دعت إليها الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار وذلك “مواجهةً للفوضى والتخريب، وتأكيداً على وحدة الصف الوطني”، معتبرة أن ما حدث اليوم هو أن قوات الاحتلال تغولت على الدماء وقامت بإعدام ميداني لاثنين من المشاركين في المسيرات شرق جباليا وشرق غزة.

وأكدت الهيئة استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة، حيث ستبقى شوكة في حلق الاحتلال، ورافعة للوحدة، وأداة للتعبير الجماهيري الواسع في مواجهة مخططات الاحتلال.

يذكر أن مسيرات العودة انطلقت  في 30 مارس 2018، تزامنا مع ذكرى “يوم الأرض”، ودشّنت خمسة مخيمات مؤقتة على مقربة من السياج الأمني، الذي يفصل غزة عن باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

س.ز / الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق