التربيةالرئيسية-المعرض الدولي للنشر والكتابثقافة و مجتمع

زكريا: التربية هي تنمية الجانب الروحي والنفسي والأخلاقي والإبداعي لدى الطفل

اعتبر الخبير عادل زكريا أن التربية اليوم هي بناء شخصية الطفل وتنميته تنمية متكاملة، فالتربية كممارسة أن ننمي الجانب الروحي والنفسي والأخلاقي والإبداعي في الطفل، وإذا نظرنا إلى التربية كدافع أبوي أو من باب الأمومة لها بعد أعمق، فالطفل هو روح أولا ثم انتقل إلى داخل الرحم ليستشعر الانتماء، فدور التربية إذن هي أن نرحم أبنائنا حتى لا يعيشوا في السلبية والخوف.

وأضاف الخبير والاستشاري التربوي  مدير مركز قرة العين للتدريب والتطوير التربوي، خلال ندوة “التربية الوالدية في عالم متغير”، والتي نظمها منتدى الزهراء للمرأة المغربية بالمعرض الدولي للكتاب والنشر أمس الأربعاء 12 فبراير 2020، أنه لكي تستعيد الأمة وضعها الصحيح لا بد أن ننطلق من الأسرة التي عليها أن تتحمل مسؤولياتها تجاه أبنائها، حيث  لا بد من تغير مفهوم التربية، فإذا كانت الحضارة لها جناحان جناح إبداعي وأخلاقي والحقيقة هما جناح روحي ونفسي، فلابد أن تهتم الأسرة بالجانب الروحي والنفسي لكي تكون المخرجات جيدة، وهذا هو دور الأسرة اليوم، مشيرا إلى أن التحدي الأول في فهم دور التربية الحقيقي هو أن نهتم بالجانب النفسي للطفل بتقدير الذات ثم الجانب الروحي والمقصود به الحب أي أن يكون محبا لله ومحبا للبيئة ومحبا للكون، وهو ما سيعطينا إنسانا نموذجيا.

س.ز / الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق