الرئيسية-ثقافة و مجتمع

مريم رضوان: الجامعة الشتوية محطة لتكوين قيادات طلابية إصلاحية راشدة

أكدت مريم رضوان مسؤولة قسم التأهيل المركزي باللجنة التنفيذية لمنظمة التجديد الطلابي أن الجامعة الشتوية راكمت من النضج ما يكفي ليجعلها مبادرة مركزية وازنة من ناحيتي التنظيم والتكوين، وقد اختير لها كشعار: “من أجل قيادة طلابية راشدة” لوعي المنظمة بأن الدور الحقيقي المطلوب منها كطلبة هو تخريج قيادات راشدة أولا ثم قادرة على إصلاح وإرشاد محيطها، أكان في الأسرة أو الجامعة.

وأضافت رضوان في تصريح لموقع الإصلاح، أن الجامعة الشتوية واحدة من أهم المحطات التي دأبت على تنظيمها منظمة التجديد الطلابي بشراكة مع حركة التوحيد والإصلاح، بحيث تستضيف قيادات المنظمة في المكاتب المحلية وتتيح لهم فرصة التكوين في فضاء خاص لمدة ثلاثة أيام، وفق برنامج محدد ومتنوع المحاور.

وبخصوص الدورة ال18 للجامعة والتي اختتمت قبل يومين، أشارت مسؤولة قسم التأهيل، إلى اختيار العلامة محمد بن الأمين بوخبزة رحمة الله عليه علم للدورة جاء تقديرا لتكريس حياته لخدمة القرآن، مضيفة أن الدورة شهدت حضور أزيد من 110 قيادي في المنظمة من أكثر من سبعة عشر فرع (مدينة) من المملكة، بالإضافة إلى كل من اللجنة التنفيذية وأعضاء المجلس الوطني، أما بخصوص البرنامج فقد تعددت محاوره وتنوعت، بين محاور تواصلية مع قيادة الحركة وقيادة المنظمة، ومحاور تربوية تزكوية، ومحاور تكوينية وفكرية، إضافة إلى الورشات التقنية والتفاعلية، وقد عرفت جميعها تفاعلا مهما وصدى محمودا عند عموم الإخوة المشاركين.

يذكر أن منظمة التجديد الطلابي نظمت أيام 14، 15 و 16 فبراير 2020، أشغال الدورة الـ18 للجامعة الشتوية للقيادات الطلابية بمركز التكوين بالرباط.

الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق