أخبارالرئيسية-الشباب

خديجة الطويل: هذه أبرز المحددات لاختيار قيمة التطوع في الحملة الوطنية لقسم الشباب

أكدت خديجة الطويل؛ مديرة الحملة الوطنية للتطوع للخير عند الشباب، أن قسم الشباب المركزي لحركة التوحيد والإصلاح يعمل منذ سنوات على إثارة مجموعة من القيم الموجهة عند الشباب ، وكان يخصص حملات سنوية لتنزيل هذه القيم في صفوف الشباب، واختيار قيمة التطوع يندرج في إطار هذا العمل التراكمي.

وأبرزت الطويل عددا من المحددات لاختيار قيمة التطوع في الحملة من قبل قسم الشباب سواء كون قيمة التطوع من القيم الإنسانية التي  تحظى باهتمام كل المجتمعات عبر التاريخ نظرا لإسهامها في تجسيد البعد الإنساني، وحث ديننا الحنيف على المبادرة للفعل التطوعي في كل المجالات يقول الله تعالى(فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ) (البقرة 184)، ويقول كذلك:(وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ)(البقرة 158) ونجد في القران الكريم نماذج عملية للفعل التطوعي كما في قصة موسى عليه السلام مع فتاتَي مدين،وقصة يوسف عليه السلام في تطوعه لمسؤولية أمين المال عند عزيز مصر (قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الاَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ) (يوسف 55).

وأضافت عضو قسم الشباب المركزي للحركة “أوصى الرسول الكريم بالتطوع لخدمة الناس كما في قوله عليه الصلاة والسلام «مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا نَفَّسَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِى الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ فِى الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ فِى عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِى عَوْنِ أَخِيهِ» . وقد تجسد فعل التطوع في حياة الصحابة رضوان الله عليهم في مناسبات عدّة امتثالا لهذا الهدي النبوي.

وأوضحت الطويل أن مجتمعنا المغربي عرف منذ القِدم حرصا كبيرا على التطوع لفعل الخير ومساعدة المحتاجين وخدمة المجتمع، فتجسدت من خلال ذلك قيم التّكافل والتضامن والتراحم التي مازالت مستمرة حتى وقتنا الراهن. وفي وقتنا الراهن نشهد إحياء لقيمة التطوع خصوصا في الشباب نظرا لقابلية هذه الفئة واستعدادها للانخراط في الفعل التطوعي الجاد، ناهيك عن أبعاد هذه القيمة الإنمائية والوقائية وكذا العلاجية ،

وتابعت الطويل “فالشباب سيستفيدون من خلال انخراطهم في الأعمال التطوعية من تنمية  قدراتهم والثقة في ذواتهم ،وبالمقابل يبعدون أنفسهم عن كل الظواهر السلبية التي قد توثر على حياتهم كالإدمان واليأس …”.

يذكر أن قسم الشباب المركزي لحركة التوحيد والإصلاح قد أطلق الحملة الوطنية للتطوع للخير عند الشباب تحت شعار “شباب متطوع في خدمة وطنه ” في إطار مشروع التطوع للخير الذي أطلقه قسم الشباب لحركة التوحيد والإصلاح في السنة الماضية.

الإصلاح

 

روابط لها علاقة:

1) قسم الشباب المركزي للحركة يطلق الحملة الوطنية للتطوع للخير

 

2) برومو الحملة الوطنية “شباب متطوع في خدمة وطنه ”

 

3) خديجة الطويل: هذه أبرز المحددات لاختيار قيمة التطوع في الحملة الوطنية لقسم الشباب

 

4) الطويل تكشف عن أهداف الحملة الوطنية للتطوع للخير عند الشباب وكيفية تنزيلها

 

5) قسم الشباب يدعو الفعاليات المدنية والجهات الرسمية للتعاون في تنزيل حملة التطوع للخير

 

6) حوار مع مديرة الحملة الوطنية للتطوع للخير عند الشباب

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق