أنشطة جهة الوسطأنشطة دعويةبالقرآن نحيا

جهة الوسط تنظم المسابقة القرآنية الجهوية التاسعة

في ظلال أمسية قرآنية بهيجة، أسدل الستار ليلة السبت المنصرم، على فعاليات الدورة التاسعة للمسابقة القرآنية السنوية التي تنظمها حركة التوحيد والإصلاح بجهة الوسط، بتتويج 24 فائزا وفائزة في فروعها الثلاثة (الحفظ والتجويد والتدبر) من أصل 105 مشاركا كانوا قد تأهلوا لاجتياز “النهائيات الجهوية”، التي جرت بالمقر الجهوي للحركة بالدار البيضاء، طيلة يوم السبت.19 رمضان 1437 ممثلين لثلاث عشرة منطقة.

وقد أسفرت النتائج عن تتويج 9 متسابقين في قسم الحفظ،(60 حزبا+50 حزبا +40 حزبا +30 حزبا + 20 حزبا +10 أحزاب ) وتصدرت لائحة الفائزين نعيمة لبروزي من منطقة ابن مسيك – عين الشق في فرع حفظ القرآن كاملا حيث كانت من نصيبها مصاريف عمرة.جهة الوسط تنظم المسابقة القرآنية الجهوية التاسعة

وفي فرع 10 أحزاب فئة أعضاء المكتب التنفيذي الجهوي وأعضاء مكاتب المناطق فقد آلت المرتبة الأولى إلى الأستاذ   بن عدي أحمد مسؤول منطقة المحمدية ابن سليمان.

أما في فرع التجويد فقد فاز بالمرتبة الأولى كل من عبد الكبير النواري ومليكة ايكنفر من منطقة مراكش .وفي فئة الاطفال فقد احتلت المرتبة الأولى الطفلة هاجر دادي من منطقة الفداء الحي المحمدي.

وفي فرع التدبر فقد فاز بالمرتبة الأولى ذ .محمد ناصر الدين لوحمادي من منطقة سطات برشيد.

أما الجديد في هذه السنة فيتمثل في إضافة فرع الحديث النبوي حيث فازت خديجة واحمان من منطقة بني ملال – أزيلال بالمرتبة الأولى .( حفظ 30 حديثا).

وقد كانت الأمسية القرآنية مناسبة لتتويج أفضل المجالس التربوية في صفوف الرجال والنساء والشباب.

وقد تخللت الامسية قراءات قرآنية رائعة لكل من المقرئ عبد الإله مفتاح ويونس اخويلي اهتزت لها جنبات المركب الثقافي مولاي رشيد.

وعلى عادة القسم التربوي الجهوي فقد تم تكريم هؤلاء المقرئين اعترافا بالمجهودات التي يسدونها لكتاب الله عز وجل

وشرفت الأمسية بحضور الأستاذ الدكتور محمد عز الدين توفيق الذي ألقى كلمة بالمناسبة نوه فيها بهذه الأعمال المباركة التي تقوم بها الحركة في خدمة كتاب الله تعالى تضاف إلى الأعمال والمجهودات الأخرى الرسمية والشعبية والتي تبرز عناية المغاربة بكتاب الله تعالى.

wassat quran2

واعترافا بالجميل فقد كانت مناسبة لإلقاء كلمة تأبينية في حق الراحل محمد شاعري عضو المجلس العلمي المحلي لمقاطعات عين السبع الحي المحمدي و أستاذ التجويد و صاحب كتاب المختصر المفيد في علم التجويد الذي وافته المنية خلال هذا الشهر الكريم والذي سبق أن حظي بتكريم من قبل الجهة في محطات سابقة.

يذكر أن هذا الحفل حضرته فعاليات دعوية و جمعوية وسياسية يتقدمهم نائبة رئيس الحركة ذة فاطمة النجار و رئيس مقاطعة مولاي رشيد د. المصطفى الحيا ورئيس مقاطعة سيدي عثمان الحاج محمد امعايط.

وختمت الأمسية بالدعاء الصالح .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق