أخبارالرئيسية-المدرسة المغربية

بايشى: هناك تناقض بين صيغة لغة التدريس التي قدمها عزيمان للملك والقانون الإطار

قال محمد سالم بايشى أن ما نص عليه القانون الإطار في النهاية فيما يخص لغة التدريس تتعارض مع الرسالة التي قدم بها السيد عزيمان الرؤية لجلالة الملك.

وأوضح بايشي أن رسالة عزيمان للملك تشير إلى التدريس باللغة العربية على أن يتم إدراج بعض المضامين أو المجزوءات في بعض المواد باللغة الفرنسية ابتداء من الإعدادي وباللغة الإنجليزية ابتداء من الثانوي . علما بأن الامتداد في الجامعة سيكون معكوسا وهو إدراج بعض المضامين أو المجزوءات باللغة العربية في المسالك التي تعتمد لغة أجنبية للتدريس.

وأشار الخبير التربوي؛ خلال حوار أجراه موقع الإصلاح سينشر لاحقا، إلى حدوث تغير جذري مع الصيغة ما قبل الأخيرة من مشروع القانون الإطار، ثم حُسم لصالح التدريس باللغة الأجنبية في القانون الإطار هو الذي زاد من أوار النقاش.

 وتساءل بايشى كيف يتم التخلي بلا مبرر واضح عن الصيغة التوافقية إلى صيغة انتصرت لخيار التخلي عن اللغة العربية واعتماد اللغة الفرنسية.

الإصلاح

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق