أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-الشباب

باخوش يستعرض أبرز إنجازات قسم الشباب المركزي للحركة والمخططات المستقبلية

أجرى موقع “الإصلاح” حوارا مع الأستاذ جمال باخوش؛ مسؤول قسم الشباب المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، يبرز فيه أهم ما تم تسطيره وإنجازه خلال الموسم الحالي وتقييمه للأداء العام للقسم والمخططات المستقبلية التي يعتزم تنزيلها بالإضافة إلى البرنامج الصيفي، وإليكم نص الحوار كاملا:

1- ما هي أبرز ما تم تسطيره خلال الموسم الحالي؟

مباشرة بعد المؤتمر الوطني انطلق قسم الشباب المركزي في إعداد التوجه الاستراتيجي لمجال الشباب وما يتبعه من خطوات عملية أخرى والتي أسفرت في الأخير عن برنامج هذه المرحلة والذي صادق عليه المكتب التنفيذي، ثم بعد ذلك مجلس الشورى ليتم بعد ذلك تنزيل هذا المخطط بشكل تعاقدي مع مختلف جهات الحركة، ومن أبرز الخطوط العريضة والمحاور الكبرى لعملنا في هذه السنة مايلي :

  • العمل على تجويد تأطيرنا للشباب من خلال :
  • الانفتاح على الفضاءات الشبابية التي يرتادها الشباب مثل الفضاء الرقمي والفضاء الفني الثقافي والفضاء الرياضي، وذلك من خلال مبادرات نوعية تساهم في خلق الوعي عند الشباب بقضايا وطنه وأمته .
  • تنزيل قضية التطوع، من خلال مشروع يهدف تشجيع الشباب على التطوع خدمة لوطنه ،وإطلاق مبادرات تطوعية شبابية، كما سيتخلل المشروع حملة وطنية في الموضوع .
  • تنظيم مسابقة وطنية للقراءة في نسختها الثالثة لتشجيع الشباب على القراءة .
  • التركيز على المدخل التكويني من خلال:
  1. تكوين الأطر الشبابية من خلال برنامج تكويني مركزي يتم تنزيله في الجهات .
  2. تكوين الشباب المؤطرين من خلال دورات تكوينية بكل إقليم .

2 – ما هو تقييمكم للأداء العام للقسم وما هي أبرز الإنجازات؟

بداية لا بد من توجيه الشكر لكافة الأطر الشبابية في مختلف الفروع على مجهوداتها الجبارة ،كما لا يفوتني تقديم خالص الشكر لأعضاء القسم المركزي على إسهامها المتميز في هذه السنة الأولى ، وبخصوص الإنجازات فالحمد لله من خلال التقييم الأولي للجنة الوطنية للشباب كانت متميزة ونطمح للأفضل إن شاء الله .

وبخصوص أبرز الإنجازات فقد تم والحمد تأطير عدد مقدر من الشباب فاق ما تم تسطيره في السنة الأولى  في مختلف الفروع، مع تسجيل مبادرات متميزة ونوعية .

تسجيل مبادرات تطوعية شبابية متميزة في إطار مشروع التطوع للخير عند الشباب، تؤكد قابلية الشباب للانخراط في العمل التطوعي.

إقبال الشباب على المسابقة الوطنية للقراءة حيث تم تسجيل أزيد من 700 مشارك.

وعموما فالحصيلة والحمد لله متميزة.

3 – ما المخططات المستقبلية للقسم وهل لديكم برنامج مخصص لفترة الصيف؟

لعل من أبرز الأهداف بالنسبة المقبلة تنزيل الحملة الوطنية للتطوع للخير- التي تأتي في إطار مشروع التطوع للخير- تنزيلا متميزا يستجيب لتطلعات الشباب واهتماماتهم. كما سنعمل على تنزيل البرنامج التكويني للأطر. هذا بالإضافة إلى العمل على تنزيل مختلف عناصر البرنامج المرحلي التي تم تسطيرها.

وبخصوص فترة الصيف، فالقسم المركزي يولي أهمية للعمل الصيفي من خلال:

  • التركيز على تنظيم المخيمات الصيفية انسجاما مع العرض الوطني للتخييم الذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة، حيث تشارك الحركة كل سنة في هذا الاستحقاق الوطني بما هو فرصة لتأطير الشباب وبناء القيم الإيجابية في نفوسهم .
  • تنظيم المدارس الصيفية والأكاديميات الصيفية ومختلف الأعمال التي تدخل في هذا الإطار، وذلك في مختلف الأقاليم والفروع المحلية.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق