أنشطة أعضاء المكتب التنفيذيأنشطة جهة الشمال الغربيالرئيسية-الشباب

الملتقى الجهوي للتلاميذ الفاعلين… محطة متميزة لجيل واعد

نظم قسم الشباب لجهة الشمال الغربي يومي السبت والأحد 16 و17 نونبر 2019 بمقر جمعية بسمة بالرباط فعاليات الملتقى الجهوي الثاني للتلاميذ الفاعلين، تحت شعار “الفاعلية دعامة أساسية في مشروعنا الإصلاحي”.

وأطر الملتقى ثلة من الأطر والكفاءات الوطنية في مقدمتهم الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، والمخترع المغربي يونس البقالي، وأطر أخرى أبدعت أيضا في إيصال الرسائل الإيجابية.

كما ركز جل المؤطرين على الأهمية البالغة للفاعلية في حياة التلاميذ وعائدها عليهم وعلى الحركة والدعوة عموما، وأكدوا على ضرورة التحلي بالإيجابية ونبذ اليأس، فبعدما أكد الأستاذ عبد الرحيم الشيخي على أهمية السعي لتحقيق الأهداف، أعقبه المتميزون (المهندس حاتم بنبراهيم، والأساتذة زينب الهسكوري، الحسين وهيب، طارق العباقي) بتجاربهم المتميزة مع الحركة وأثرها الإيجابي على حياتهم، ليختتم اليوم الأول بسمر إبداعي أبرز جليا مدى تميز الجيل الجديد من شباب الحركة.

أما اليوم الثاني فلم يكن إلا زيادة في تميز الملتقى، افتتح بتذكير تربوي ألقاه الدكتور الحسين الموس ركز من خلاله على البعد التربوي في فترة الشباب، وبعده كانت الكلمة للأستاذ والمدرب طارق مفتوحي الذي تعمق في أسس صناعة التغيير، وكذا الخطوات العملية ليحقق الشباب التغيير المرجو انطلاقا من أنفسهم إلى الأمة، أعقبه بعد ذلك نموذج حي للشاب المتميز والمتألق يونس البقالي الذي رفع علم المغرب عاليا في كوريا بحيازة الميدالية الذهبية من خلال اختراعه الذي عرضه رفقة ثلة من إنجازاته وكذا مسار حياته ودراسته، ليعطي بذلك خير نموذج لشباب الملتقى، الذين اختتموا ملتقاهم بورشات متعددة أبرزت أهمية الـتأطير بالنظير، وعلاقة الشباب بالإعلام الرقمي، وكذا تأسيس وتنشيط الأندية المدرسية.

ويأتي هذا الملتقى ضمن الأهداف المسطرة لدى قسم الشباب الجهوي، والتي يعد أبرزها تواصل الشباب الفاعل مع قيادة الحركة، والقدرة على التأثير والتواصل الفعال، من خلال وسائل حديثة وإبداع في التنزيل وانتقاء الأطر، لتتوج هذه المحطات ببريق طموح جديد قوامه مستقبل واعد للحركة.

عمران بن حمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق