أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

العدوني: “صفقة العار” مآلها الفشل على غرار سابقاتها من الصفقات

أكد رشيد العدوني؛ مسؤول قسم العمل المدني المركزي لحركة التوحيد والإصلاح، أن هذه مسيرة الشعب المغربي بالرباط تعبر عن حقيقة المغاربة وموقفهم التاريخي الذي يتجدد كل مرة مع أي عدوان ضد الشعب الفلسطيني وحقوقهم حيث يخرج الشعب المغربي دائما كعادته ليعبر عن موقفه المنحاز كليا وبدون شروط لموقف الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية.

وأضاف عضو المكتب التنفيذي للحركة في تصريح لموقع “الإصلاح” خلال مشاركته بمسيرة الرباط أمس الأحد 9 فبراير ضد ما سميت “صفقة القرن، “الشعب المغربي اليوم بكل قواه يعبر عن رفضه لخطة ترامب هذه الخطة الصهيونية الأمريكية التي تريد الإجهاز على حقوق الشعب الفلسطيني وتريد تصفية القضية.. وهاهو الشعب المغربي على غرار باقي شعوب الأمة يقول أننا سنبقى إلى جانب المقاومة الفلسطينية وإلى جانب الأقصى والشعب الفلسطيني الأبي ودولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف”.

وأشار العدوني إلى أن “موقف الشعب المغربي اليوم يعزز موقف الدولة المغربية وموقف جلالة الملك المؤيد للقضية الفلسطينية ولحقوق الشعب الفلسطيني والمندد والمناهض والرافض لهاته الصفقة المشؤومة “صفقة العار” التي سيكون بكل تأكيد مآلها الفشل على غرار سابقاتها من الصفقات التي أرادت أن تجهز على حقوق هذا الشعب ولكن نسوا بأن هذا الشعب وراءه مقاومة وتأييد ومناصرة لكل شعوب الأمة الإسلامية”.

واحتشد الآلاف من المغاربة صباح أمس الأحد 9 فبراير 2020، انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط في مسيرة شعبية مناهضة لما سميت بـ”صفقة القرن” وضد التطبيع مع الكيان الصهيوني ومدعمة للقضية الفلسطينية والمقاومة.

وتقدم المسيرة قيادات مجموعة من الهيئات المدنية والسياسية والحقوقية والنقابية الداعية إلى المسيرة من أبرزهم الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، ونائبه الدكتور أوس رمّال، والأستاذ محمد عليلو؛ منسق مجلس شورى الحركة وعدد من قيادات المكتب التنفيذي للحركة، بالإضافة إلى المناضل رشيد فلولي؛ منسق المبادرة المغربية للدعم والنصرة.

الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق