أخبارالأمازيغيةالرئيسية-ثقافة و مجتمع

الرميد: إقرار رأس السنة الأمازيغية مناسبة وطنية سيتخذ في الوقت المناسب

قال المصطفى الرميد؛ وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان إن “الحكومة في إطار مواصلة تنزيل مقتضيات القانون التنظيمي رقم 26.16 المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية، فإنها بصدد بذل مجهودات حثيثة لتثمين مظاهر الاحتفاء بالسنة الأمازيغية، باعتبارها موروثا مشتركا لكافة المغاربة، وهو ما يتوافق مع الفصل 19 من القانون التنظيمي للأمازيغية”.

وأضاف الرميد في معرض جوابه على سؤال شفوي تقدمت به أحد الفرق البرلمانية بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء أن “الحكومة بصدد إنجاز مخططات قطاعية بناء على قاعدة تشاركية واسعة مع كافة الفاعلين والمهتمين في ما يرتبط بهذا الموضوع”، مشيرا إلى أن الاحتفاء بمناسبة رأس السنة الأمازيغية “محل اهتمام الدولة”.

وأفاد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان أنه “سيتخذ القرار الملائم  في سياق هذه التطورات الايجابية التي يعرفها وضع الأمازيغية وتفعيل إضفاء الطابع الرسمي عليها، في الوقت المناسب”.

الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق