أنشطة جهة القرويين

“الرسالية والالتزام” موضوع دورة تربوية للمؤطرين التربويين بالجمعيات بالرشيدية

شدد مسؤول اللجنة التربوية بالمكتب الإقليمي لحركة التوحيد والإصلاح بالرشيدية، الأستاذ إبراهيم مكوري، على ضرورة استحضار عنصري الرسالية والالتزام في التأطير التربوي للعاملين في المجال الطفولي والشبابي، مؤكدا أن الفرد عندما يدخل إلى هيئة أو منظمة في إطار العمل التطوعي، فإن ذلك يدخل في الالتزام والعهد الذي يجب الوفاء به.

وفصل مكوري، الذي كان يتحدث في دورة تربوية لفائدة المؤطرين التربويين بالجمعيات، نظمتها اللجنة التربوية بتنسيق مع لجنة العمل المدني، الأحد 27 أكتوبر 2019 بمقر الحركة بمدينة الرشيدية، في معنى الرؤية والرسالة ومقتضيات الالتزام داخل العمل التطوعي.

من جهته، تناول مسؤول لجنة العمل المدني، الأستاذ هشام رزيك، في الدورة ذاتها، محورا تكوينيا في موضوع: “بناء العلاقات العامة في العمل الجمعوي”، حيث أكد على أهمية العلاقات العامة الفردية والمؤسسية للأطر التربوية وكذا للجمعيات التي يشتغلون تحت مظلتها.

ودعا إلى تبني استراتيجيات للعلاقات العامة داخل الجمعيات بما يخدم تواصلا متبادلا بين الجمعية والجمهور الحالي أو المتوقع.

الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق