الرئيسية-عالم وذاكرة

الدكتورمحمد الحفظاوي يكتب: شخصيات عرفتها (ح1)

كتب الدكتور محمد الحفظاوي أستاد الفقه وأصوله بالكلية متعددة التخصصات بالرشيدية، جامعة مولاي اسماعيل، تدوينات على صفحته بالفايسبوك، خصصها لشخصيات علمية عرفها في مساره الدراسي والعلمي والمهني، وقد اقتصر الدكتور الحفظاوي على ذكر أبرز ما استرعى انتباهه في هذه الشخصيات، والأثر الذي تركوه في شخصيته، وتعميما للفائدة، يتفضل موقع الإصلاح ، بعذ أخذ الإذن من صاحبها مشكورا. بتعميمها على شكل حلقات.

الشيخ عبد الله بلمدني العالم الرباني

عالم كان جارا لنا بأرفود ومن أصحاب الوالد رحمه الله، أصله من قصر أولاد جميع بالريصاني/تافيلالت. الجنوب الشرقي من المغرب. أثر فينا بخطبة الجمعة، وإمامته بقراءة القرآن. وغزارة علمه كنا نسأله في مواضيع شتى فيجيبنا.. وبتواضعه فيقبل كل الناس.. كان لباسه دائما خفيفا في الصيف والشتاء، نحيفا، يسرع الخطا راجلا، ويركب دراجته الهوائية إلى السوق.. ذا ذاكرة قوية ولسان فصيح..  وأداء خطابي مؤثر.. مجالسه غنية بالفوائد.. وهمه وهمته في الدعوة ونشر العلم.. تعرض لابتلاءات العداوات والسجن والتوقيف من المنبر فصبر، ونال الرفعة وحسن الختام..  يتميز بموضوعية شخصه إذ يفرح لكل عمل خادم للدين من أي كان.. حفظه الله ورعاه..

الأستاذ عبد الفتاح فهدي


رجل تعليم متميز، تلقينا عنه مادة الفلسفة بثانوية أرفود في نهاية الثمانينات، يتميز بخط جميل، ومنهجية في تحليل النص الفلسفي، نشيط وديناميكي في نشاطه الثقافي، يحمل هم الأمة والتراث، وكان يحفزنا على التكوين العلمي، والتهام الكتب العلمية، كان يحب في تلامذته الشغف بالعلم والمشاركة في القسم، ويربط معهم علاقات علمية ويمدهم بالكتب.. أداؤه الشفهي يوصل الفكرة ويجعلنا نستوعب التراث الفلسفي برؤية نقدية تأصيلية، مما تلقيناه عنه بهذا المنهج: نصوص الفارابي ونصوص لابن عربي… بارك الله فيه، وحفظه.

الدكتور عبد الحميد الوافي


أستاذي في أصول الفقه بجامعة مولاي اسماعيل.. الأستاذ البشوش، الفصيح، تعلمنا منه تحليل النص الأصولي والمقارنة بين تصورات الأصوليين لمباحث أصولية، متواضع وخدوم، يرتقي بطلابه إلى مستوى اللغة الأصولية المسطورة في كتب الأقدمين، كالغزالي والشافعي والآمدي والجويني. له مشروع علمي أصولي يتعلق بالبيان وقضايا المصطلح الأصولي. حفظه الله وبارك في علمه وصحته..

 

د. محمد الحفظاوي

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق