أخبارالرئيسية-

الدعوة الإسلامية تفقد أحد دعاتها، الخراز كان من أوائل من أسهم في تأطير الصحوة الإسلامية بالمغرب

توفي يوم الأحد الماضي، عن سن ناهز 89 عاما، الشيخ عبد السلام الخراز، أستاذ ومُكوّن الأئمة وخطيب مسجد “التوحيد” بالعاصمة البلجيكية بروكسل، بعد دخوله في غيبوبة دامت أكثر من شهر بأحد المستشفيات البلجيكية، ويعد الشيخ الخراز، الذي ينحدر من إقليم القصر الكبير، أحد الدعاة في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، بمدينة القنيطرة، والتي شغل فيها مهمة الخطابة وتقديم دروس في الوعظ والإرشاد لمدة طويلة، حيث أسهمت دروسه في تأطير الصحوة الإسلامية في تلك الفترة بمدينة القنيطرة.

صلاة الجنازة بمسجد التوحيد ببروكسيل
صلاة الجنازة بمسجد التوحيد ببروكسيل

وفي تصريح لموقع الإصلاح، قال الدكتور محمد بنينير: كنا نحضر خطبه ودروسه في مساجد مدينة القنيطرة في نهاية السبعينيات وبداية الثمانينات لما كنا طلبة، والتي كانت بحق  تسهم في ترشيد الصحوة الإسلامية الناشئة، وذلك من خلال دروسه عن الأخلاق والقيم، وتصحيح السنة النبوية الشريفة، فكان رحمه الله حافظا للأحاديث بسندها، وكان يبدع في شرحها وتنزيل مضامينها على الواقع.

يذكر أن الشيخ عبد السلام الخراز خطيب مسجد التوحيد ببلجيكا، توفي يوم الأحد الماضي 6أكتوبر2019 بمدينة بروكسيل،  رحم الله الشيخ عبد السلام الخراز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق