أحداث وطنيةأخبارالرئيسية-الوحدة الترابية

الخلفي من العيون: المغرب يشتغل في ملف الوحدة الترابية باستراتيجية وليس برد فعل

أكد مصطفى الخلفي؛ عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن المغرب يشتغل في قضية الوحدة الترابية باستراتيجية وليس برد الفعل وبشكل دائم وليس موسمي ويشتغل بمبدإ التشارك بإشراك مختلف الفاعلين

وأوضح الخلفي في مداخلة له صباح اليوم السبت 7 مارس 2020، خلال اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية بالعيون، أن هذه الثلاثة عناصر ينبغي تصحيحها في تصور السياسة الوطنية أو الاستراتيجية الوطنية في هذا المجال.

وأشار الخلفي أن العودة إلى الاتحاد الإفريقي بدأت تعطي ثمارها والأمر لم يعد يتعلق بالحكومة فقط ولكن هناك فاعل حقوقي ويطرح كل التقارير المتعلقة بالانتهاكات في مخيم تندوف.

وأضاف الخلفي أن “الأهم من ذلك هو انحصار الدول المناصرة للكيان الوهمي بما يسمى مجموعة جنيف المناصرة للبوليزاريو إلى حدود 12 دولة وإذا كانت الدول المناصرة للكيان كانت 84 وأضحت 30 ففي مجلس حقوق الإنسان أصبحت 12 دولة فقط”.

الإصلاح

الوسوم

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق