أنشطة جهة القرويينالشباب

الحركة تناقش واقع العمل الشبابي وسبل التجويد في يوم دراسي بالرشيدية

شدد الأستاذ عبد الرحمن الإدريسي، على أهمية العمل الشبابي في استمرار الصلاح والفلاح في هذه الأمة، وهو ما يستوجب التضحية والعمل الدائم للجهود الجماعية في سبيل إحياء قلوبها وتربية وجدانها ودفعها إلى الانخراط والمشاركة الإيجابية.

جاء ذلك خلال يوم دراسي نظمته اللجنة الإقليمية للعمل الشبابي بالرشيدية، أمس الأحد 06 أكتوبر 2019.

وتميز اليوم الدراسي الذي خصص لمدارسة واقع وآفاق العمل الشبابي بالإقليم والسبل الكفيلة للرقي به وتحسينه، بكلمة للأستاذ عبد الرحمن لعوان، اعتبر فيه اللقاء نوعيا، لأنه عصارة معاناة طويلة، لافتا الانتباه إلى أنه يروم استجلاء أسباب عزوف الشباب عن العمل التطوعي بصفة عامة، واقتراح الحلول الكفيلة بتجاوز هذه الوضعية.

وتناولت أشغال ورشتين تشخيص أسباب عزوف الشباب عن حضور المجالس التربوية والعمل الثقافي وأنشطة نوادي المؤسسات التعليمية، ومقترحات وحلول تعين على تجاوز ذلك.

يذكر أن اليوم الدراسي، والذي احتضنته قاعة القدس بمقر حركة التوحيد والإصلاح بالرشيدية، افتتح بكلمة لمسؤول العمل الشبابي بالإقليم، الأستاذ عبد الغني بنسالم، تناول فيها سياق وأهمية هذا اللقاء في رصد الواقع وبلورة الحلول للنهوض بالعمل الشبابي في الإقليم.

الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق