أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-حملة أمان واطمئنان (لمحاربة Covid19)

الحركة تشيد بتدابير مواجهة جائحة “كورونا” وتدعو إلى مزيد من اليقظة في العطلة الصيفية وعيد الأضحى

أشادت حركة التوحيد والإصلاح بالتدابير والإجراءات التي تم اعتمادها في التعامل مع جائحة فيروس كورونا، والتي أسهمت فيها كافة مؤسسات الدولة ببلادنا وعموم الشعب المغربي في تلاحم وتعبئة وطنية عالية جنبت بلادنا الأسوء.

كما نوه المكتب التنفيذي للحركة في بلاغ صادر له بمناسبة لقائه السنوي المطول بالجهود المقدرة التي يبذلها كل النساء والرجال الموجودين في الصفوف الأمامية لمواجهة الوباء.

 ودعا المكتب التنفيذي للحركة في بلاغه الصادر إلى مزيد من اليقظة والحرص على الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي ما فتئت تؤكّد عليها السلطات المعنية والجهات المختصة، خاصة خلال العطلة الصيفية وأيّام عيد الأضحى المبارك التي تتخلّلها.

جاء موقف الحركة في بلاغ صادر بمناسبة انعقاد اللقاء السنوي المطول للمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح -عن بعد-، أيام الجمعة والسبت والأحد 25 و26 و27 ذي القعدة 1441هـ الموافق لـ 17 و18 و19 يوليوز 2020 م، خصصه لتدارس عدد من الملفات والقضايا التنظيمية الداخلية، وكذا المستجدات الوطنية والدولية.

وتدارس المكتب ستة مواضيع أساسية تخللتها كلمة تربوية للدكتور محمد عز الدين توفيق في موضوع “إخلاص النّيات والأعمال”. وهذه المواضيع هي: التقرير السنوي ومشروع برنامج الموسم الدعوي القادم، ثم مشروع رؤية للعمل الشبابي للحركة، وتقييم شبكة برامج الحركة في الفضاء الرقمي خلال فترة الحجر الصحي وشهر رمضان ومقترح شبكة البرامج الجديدة، ومدارسة خلاصات اليوم الدراسي الذي نظمه المكتب التنفيذي في موضوع الأمازيغية، ومشروع الورقة التصورية لمجال العمل العلمي والفكري. وأخيرا ورقة حول الأدوار الإصلاحية المطلوبة في ظل المرحلة الراهنة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق