أنشطة جهة الوسطالمدرسة المغربيةشكرا أستاذي

الحركة بقصبة تادلة تحتفي بالأستاذة المتقاعدين

نظمت حركة التوحيد والإصلاح فرع قصبة تادلة، بمشاركة الأساتذة والتلاميذ وفعاليات جمعوية بالمدينة، حفلاً تكريمياً للأساتذة المتقاعدين، وذلك يوم الأحد 12 شعبان 1439/29أبريل 2018، بقاعة الأفراح قصبة تادلة.

ويأتي هذا الحفل في إطار الحملة التي تطلقها الحركة لهذه السنة، تحت شعار “شكرا أستاذي “، والتي تم إطلاقها منذ شهر فبراير برواقها في الدورة 24 من المعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء لإعادة الاعتبار لمركزية نساء ورجال التعليم في المنظومة التعليمية والعلاقة بين المعلم والمتعلم.

وعرفانا وتقديرا للجهود المضنية المبذولة من قبل هذه الفئة التي نذرت نفسها، طيلة مشوار وظيفي حافل بالعطاء، والجدية والمسؤولية ونكران الذات، لتقديم رسالة تربوية حبلى بالقدسية والنبل لأجيال متباينة تعاقبت على المؤسسات التربوية التي اشتغلوا بها.

استهل هذا الحفل البهيج  بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها الأستاذ محمد حفيظ.

ثم تقدم بعد ذلك الأستاذ البوزياني بكلمة ترحيبية وعرف من خلالها بالجهة المنظمة والسياق العام الذي جاءت فيه المبادرة، كما شهد الحفل أيضا كلمة للدكتور عبد الرحمان المنجا حول مكانة الأستاذ في الإسلام، تلتها كلمات للسادة الأساتذة والأستاذات وختم الحفل بالدعاء الصالح.

وللإشارة فقد تم تكريم الأساتذة المتقاعدين، وتقديم شهادات الشكر والتقدير لجميع الأساتذة الحاضرين.

IMG 0139

محمد نجاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق